طالبت بـ«عزل بايدن».. من هي النائبة الجمهورية التي تهكمت على المسلمين؟

 لورين بويبرت
 لورين بويبرت

"التعصب ضد المسلمين ليس مضحكًا ولا ينبغي تطبيعه، لا يمكن أن يكون الكونجرس مكانًا لا تندد فيه خطابات الكراهية البغيضة والخطيرة ضد المسلمين".. هكذا علّقت النائبة المسلمة إلهان عمر، عضو الكونجرس الأمريكي، وهي من أصل صومالي، على سخرية النائبة الجمهورية لورين بويبرت منها وعنصرية النائب الجمهورية ضد المسلمين.

ورغم أن النائبة الجمهورية اعتذرت لاحقًا، أول أمس الجمعة، على ما اعتبرته "سوء فهم" واعتبار تصريحاتها معادية للمسلمين، إلا أن ذلك لم يكن كافيًا بالنسبة للنائبة الديمقراطية المسلمة إلهان عمر، التي دعت الكونجرس إلى اتخاذ الإجراء المناسب ضد النائبة الجمهورية.

سبب الأزمة

وقائع القصة بدأت بعدما انتشر مقطع فيديو، يوم الخميس الماضي، لبويبرت، النائبة الجمهورية بالكونجرس عن ولاية كولورادو، قالت فيه إنها "كانت تستقل مصعدًا مع أحد موظفيها عندما هرع ضابط شرطة في الكابيتول إلى المصعد و"حنق على وجهه بالكامل"، محاولًا فتح الباب كلما كان يغلق".

وزعمت النائبة الجمهورية أنها عندما رأت إلهان عمر على يسارها، قالت: "حسنًا، ليس لديها حقيبة ظهر، لا خطر"، في إشارة منها إلى أن إلهان عمر، النائبة المسلمة، قد تحمل متفجرات، وفق تهكمها.

ولم تكتفِ بويبرت بذلك، بل وصفت إلهان عمر بأنها "جزء مما يسمى بـ"فرقة الجهاد"، في اتهامٍ صريحٍ منها للنائبة المسلمة بالانضواء تحت لواء تنظيم "إرهابي"، حسب ادعائها.

دعوتها لعزل بايدن

وهذه ليست المرة الأولى التي تُثير فيها لورين بويبرت الجدل، ففي شهر سبتمبر الماضي دعت إلى عزل الرئيس جو بايدن ونائبته كامالا هاريس من منصبهما.

وقالت بويبرت حينها "تخلى جو بايدن عمدًا عن واجبه كرئيس للولايات المتحدة وانتهك قسمه الدستورى بالحرص على تنفيذ القوانين بأمانة، وفشل في ضمان الأمن القومى للولايات المتحدة ومواطنيها"، وذلك حسب رأيها.

وأضافت: "الرئيس جو بايدن ونائبته كامالا هاريس قاما بتسليم مليارات الدولارات من الأسلحة الأمريكية الصنع إلى «حثالة الأرض»"، حسب وصفها، متحدثةً عن إنفاق تريليوني دولار على القتال.
 
وتابعت قائلةً: "نظام بايدن لا يخضع للمساءلة.. لم تكن هناك استقالات ولا لوائح اتهام، ولا تحقيقات، ولا إشراف من الكونجرس، ولا احتجاج من وسائل الإعلام الرئيسية، ولا اعتذارات، لذا فإنني أقوم بمحاسبة بايدن وهاريس من خلال تقديم مقالات للمساءلة لتقديم المساعدة والراحة إلى أعداء الولايات المتحدة والتواطؤ مع طالبان".

وجاء حديث النائبة الجمهورية، بعد أسابيع قليلة من تنفيذ الولايات المتحدة انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي الأفغانية في نهاية أغسطس المنصرم، ما فتح الباب على مصراعيه أمام حركة "طالبان" المتشددة للسطو على السلطة في البلاد.

من هي لورين بويبرت؟

ولورين بويبرت (35 عامًا) هي سياسية أمريكية وعضو في الحزب الجمهوري، من مواليد 15 ديسمبر 1986.

وتشغل بوبيرت عضويتها في مجلس النواب الأمريكي، الغرفة الأدني للكونجرس، عن ولاية كولورادو، منذ يناير الماضي، حيث جرى انتخابها مؤخرًا خلال انتخابات الكونجرس النصفية، التي جرت بالتزامن مع انتخابات الرئاسة الأمريكية، التي هزم خلالها بايدن الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب.

وبالنسبة لوظيفتها التي تنتهجها، فإن النائبة الجمهورية صاحبة مطعم، كما أنها موظفة في شركة "ماكدونالز" للأغذية الشهيرة. 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي