سفير مصر بجنوب إفريقيا: «كيب تاون» تشعر بالضيق بسبب إجراءات الدول الغربية

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قال السفير أحمد الفاضلي، سفير مصر في جنوب إفريقيا وليتسوانا وليسوتو، إن الحديث عن وجود عالقين في جنوب إفريقيا بسبب متحور كورونا الجديد "أوميكرون"، فيه بعض المبالغة، وكذلك الإجراءات التي اتخذت من بعض دول الغرب.

وأوضح الفاضلي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، أن جنوب إفريقيا تعداد سكانها 60 مليون نسمة، مروا بـ3 موجات كورونا، وفي انتظار الرابعة، وخلال تلك الموجات أصيب 3 ملايين مواطن توفى 90 ألف، بنسبة 3%.

ولفت الفاضلي، إلى أن جنوب إفريقيا نجحت في تطعيم 14 مليون مواطن بلقاحات كورونا بنسبة 24% من السكان، وقريبا سترتفع نسبة المطعمين لـ70%.

وأشار الفاضلي، إلى أن جنوب إفريقيا تتابع باستمرار أي متحور جديد، وأعلنوا عن الأوميكرون يوم الخميس، موضحا أن عدد الإصابات اليومية بكورونا 3 آلاف إصابة كورونا عامة منها 22 إصابة فقط أوميكرون، منوها إلى أن الموجة الثانية بلغ عدد الإصابات اليومية 22 ألف إصابة في الذروة.

وأكد الفاضلي أن جنوب إفريقيا يشعرون بالضيق بالنسبة للإجراءات الحادة التي اتخذت من الدول الغربية، خاصة أن الحالات لم تصل لأعداد تقلق، مردفا: "بيقولوا بتعاقبونا على رصدنا المتحور الجديد بصورة أسرع من غيرنا".

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي