اليونيسف: مسؤوليتنا جميعًا أن نتيح الفرص للأطفال ليعيشوا طفولة آمنة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

قالت الفنانة دنيا سمير غانم، سفيرة النوايا الحسنة ليونيسف:«مسؤوليتنا جميعًا أن نتيح الفرص لكل الأطفال، وأن يعيشوا طفولة آمنة وسعيدة؛ من حقهم أن يتعلموا وأن يلعبوا وأن يحصلوا على المهارات الحياتية اللازمة لتمكينهم من تحقيق حاضر ومستقبل أفضل».
 
يذكر أن المجلس القومي للطفولة والأمومة، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، وبالشراكة مع يونيسف، نظمت فعالية تثقيفية مبهجة للأطفال في مدينة كيدزانيا الترفيهية بالقاهرة، بتمويل من مكتب السكان واللاجئين والهجرة للولايات المتحدة.


وشاركت في الفاعلية الفنانة دنيا سمير غانم، سفيرة النوايا الحسنة ليونيسف في مصر.
وتأتي هذه المناسبة في إطار الاحتفال باليوم العالمي والوطني للطفل، الذي يتوافق أيضًا مع تاريخ التصديق على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل في نوفمبر 1989.

وقد شارك في الاحتفالية ما يقرب من ثلاثمائة طفل، من المصريين  واللاجئين والمهاجرين. واستمتع الأطفال بنشاطات تعزز الإدماج بينهم على اختلاف خلفياتهم وانتمائاتهم. وتراوحت أعمار الأطفال المشاركين ما بين الخامسة والرابعة عشر.
ووفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يوجد في مصر 39.6 مليون طفل (أقل من 18 سنة) بينما يقدر عدد المراهقين والشباب (من سن 10 إلى 24 سنة) بـ 27.6 مليون نسمة.


ويلهمنا اليوم العالمي للطفل بتأكيد التزام كل منا بمناصرة حقوق الطفل وتعزيزها، وترجمتها إلى أفعال لبناء عالم أفضل للأطفال.
وبهذه المناسبة، قال جيرمي هوبكنز، ممثل يونيسف في مصر: "يسعدني أن احتفل مع الأطفال بيومهم العالمي والوطني. وهو فرصة لنا جميعًا لنجدد التزامنا بالوفاء بدورنا، والاضطلاع بمسؤولياتنا المشتركة نحو العمل على توفير حياة كريمة وآمنة لجميع الأطفال، الفتيات والفتيان على حد سواء."


وأضاف جيريمي هوبكنز قائلًا: "أود أن أتقدم بخالص الشكر لشركاء يونيسف مصر على دعمهم، وللفنانة دنيا سمير غانم، سفيرة النوايا الحسنة ليونيسف، على حرصها على إعلاء حقوق الأطفال،  فمشاركتها في احتفالية اليوم، تساعدنا، بالتأكيد، على رسم البسمة على وجوه الأطفال وتعزيز رسائل الإنصاف والمشاركة للأطفال الأكثر احتياجاً."
اقرأ أيضا: «قومي المرأة» يطلق فعاليات حملة «احميها من الختان»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي