«اللهم اجمعني بأبي وأمي».. آخر ما كتبه السيناريست محمد نبوي قبل وفاته

السيناريست محمد نبوي
السيناريست محمد نبوي

رحل عن عالمنا صباح اليوم الخميس 25 نوفمبر، السيناريست محمد نبوي.

اقرأ أيضًا| في ذكرى ميلاد أسمهان.. ساعدها شقيقها ولكن خطفها القدر سريعًا

ونشر مسؤول حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الخبر وكتب "البقاء لله والدوام لله، توفي إلى رحمة الله تعالى الأستاذ محمد نبوي، صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر من مسجد الحصري، والدفن بعد الصلاة بمقابر الأسرة بطريق الواحات.

وكان أخر ما نشره نبوى قبل ساعات من رحيله:  "يموت الوالد قبل ولده، فيدعو له الابن .. فترتفع درجة الأب في الجنة، فيتعجب من ذلك، فيقول: من أين لي هذا ؟، فيُقال: باستغفار ولدك لك".

وتابع: "اللهم اغفر لأبي و لأمي وجدودي الأربعة وجميع جدودي حتى سيدنا آدم عليه السلام، وأعمامي وعماتي وخالي وأبناؤهم وأزواجهم، وجميع أمواتنا، وارزقهم أعلى درجات عفوك ورضاك".

واستكمل: "اللهم اجمعني بأبي و أمي، وبجميع أمواتنا في الفردوس الأعلى".

وكان آخر أعمال نبوي فيلم "صابر وراضي" للفنان أحمد أدم، وإخراج أكرم فريد وبطولة رزان مغربى ومحسن محيى الدين وسلوى عثمان وفريدة ويوسف حسام ويسرا مسعودى ومحمد مهران.

ومن أشهر أعماله فيلم عوكل عام 2004، مع النجم محمد سعد، وفيلم تتح، وفيفا أطاطا، كما قدم فيلم "شيكامارا"، و"حبيبي نائمًا" مع مي عز الدين، وأسد وأربع قطط، وسامي أكسيد الكربون مع النجم هاني رمزي، وتوم وجيمي، وشبه منحرف مع رامز جلال، والمش مهندس حسن مع محمد رجب، والقرموطي في أرض النار مع أحمد آدم، كما قدم تياترو مصر الموسم الثالث"، ومسلسل عائلة زيزو مع النجم أشرف عبد الباقي.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي