"Kulun lab" الصينية تخترق"آيفون 13"

شركة صينية تخترق «آيفون 13» في أقل من 15 ثانية

آيفون 13 برو
آيفون 13 برو

في مفاجأة غير متوقعة، تمكن فريق قرصنة صيني من اختراق النُسخة الجديدة من هاتف آيفون "آيفون 13 برو" في أقل من 15 ثانية، بعد بدء مسابقة عالمية خاصة باختراق الأجهزة الإلكترونية ومستويات الأمان والحماية التي تتمتع بها.

فريق القرصنة الصيني "Kulun lab" نجح في تحقيق عملية الاختراق الأولي لهاتف آيفون "آيفون 13 برو"، من خلال تنفيذ التعليمات البرمجية التي بحوزته، عن بُعد.

المسابقة الدولية "Tianfu Cup 2021"،  تجرى بشكل سنوي بغرض عرض فرق القرصنة العالمية لقُدراتها في اختراق أنظمة الأمان في مختلف المنتجات والتقنيات الإلكترونية العالمية، لا سيما منتجات شركات Apple وMicrosoft Exchange وGoogle Chrome وWindows.

و قد تفاجأ مُشرفي شركة "آبل" من السرعة الهائلة في الاختراق، حيث كانوا يتوقعون أن تستمر المسابقة لشهور قبل أن يتمكن أي فريق قرصنة في فعل ذلك، لكن الإنجاز الذي حققه الفريق الصيني، أثبت سرعة عملية الإختراق والعديد من التحضيرات المُسبقة تم تجهيزها قبل بدء المسابقة.

الثغرة الأمنية التي تمكن فريق القرصنة الصيني من استغلالها IOS 15، سمحت لأكثر من فريق عالمي بالنفاذ من خلالها إلى داخل أنظمة الهاتف الأحدث الذي تعرضه شركة آيفون العالمية.

الصين تهيمن علي عمليات الإختراق

لكن المخاوف تزايدت هذا العام لأن أغلب فرق القرصنة التي تمكنت من إنجاز عمليات الاختراق كانت صينية، وبترتيبات مُسبقة، الأمر الذي يزيد المخاوف بإمكانية أن تكون هذه الفرق أدوات من قِبل السُلطات الصينية للاختراق وتنفيذ عمليات تجسس، على المستويين الداخلي والدولي.

واستطاع فريق قرصنة آخر باسم Pangu أن يكسر حماية الهاتف الجديد، وحصل على جائزة نقدية بقيمة 300 ألف دولار أميركي، تقدمها عادة شركة "آبل" نفسها، للتعرف على الثغرات الأمنية في نُسخها الجديدة المعروضة، وذلك من تطوير أنظمة حماية أقوى.

المعلقين المختصين في التكنولوجيا قالوا إن الفريق الصيني أنجز الاختراق عبر رابط أرسله للهاتف الجديد، وبمُجرد فتح شاشة الهاتف، صار الفريق مُتحكماً بإعدادات الهاتف، وعن بُعد.

و لم تكشف الشركة العالمية عن الطريقة التي تمكن بها فريق القراصنة من اختراق الجهاز، وهو شرط مسبق من الشركة للمجموعة التي تُسمى "فرق القرصنة المسؤولة والأخلاقية".

وتحصل فرق القرصنة على أموال ومكافآت من جراء ذلك، وصلت في المسابقة الأخيرة، وبالنسبة لشركة آيفون لوحدها، إلى أكثر من مليوني دولار أميركي.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي