وزيرة التخطيط: تراجع معدلات الفقر لـ29.7٪

الدكتورة هالة السعيد
الدكتورة هالة السعيد

أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن تحديث رؤية مصر 2030، بهدف مواجهة عدد من التحديات مثل النمو السكاني، وندرة المياه، بالإضافة إلى استيعاب تداعيات جائحة كورونا وتأثيرها على أهداف التنمية المستدامة.

وحول الإنجازات التي حققتها مصر في الهدف الأول من أهداف التنمية المستدامة، أشارت الدكتورة هالة السعيد إلى تراجع معدلات الفقر إلى 29.7٪ في 2019/2020، مقارنة بـ32.5٪ في 2017/2018، وذلك لأول مرة منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، مؤكدة أن ذلك يأتي نتيجة لزيادة الاستثمار العام في رأس المال البشري وتوفير الخدمات الأساسية، مع تعزيز نظام الحماية الاجتماعية.

وأكدت وزيرة التخطيط، أن تحسين نوعية حياة المواطنين المصريين ومستوى معيشتهم، هو الهدف الرئيسي في كل الاستراتيجيات الوطنية وجهود التخطيط.

اقرأ أيضا :التخطيط: فتح حوار مجتمعي عن رؤية مصر 2030 قبل إعلانها

جاء ذلك خلال مشاركه الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية –عبر الفيديو كونفرانس- في مؤتمر بعنوان "التعاون بين بلدان الجنوب للاستفادة من تبادل المعرفة والممارسات الجيدة من أجل القضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة"، الذي نظمه مكتب الأمم المتحدة للتعاون بين بلدان الجنوب (UNOSSC) والأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية (CASS)، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على الفقر، وحضر المؤتمر الدكتور عادل عبد اللطيف، مدير بالإنابة عن مكتب الأمم المتحدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي