منزل ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع يثير جدلا بعد عرضه للبيع في المغرب

منزل ابن خلدون يعرض للبيع
منزل ابن خلدون يعرض للبيع

تداول ناشطون مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، خبر عرض بيع منزل ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع بمدينة فاس في المغرب بانقاذ البيع .

 

وآثار ذلك جدلا واسعا عقب انتشار صورا للبيت المنسوب لابن خلدون والمعروض للبيع.

 

وأصدر وزير الثقافة المغربي تعليماته بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ البيت وتدعيم جدرانه أولا، ثم إدراجه ضمن برنامج ترميم البيوت الآلية للسقوط بالمدينة العتيقة بمدينة فاس.


وأوضحت وزارة الثقافة المغربية، أنه "من الصعب الجزم بصحة ما يتداول حول هذا البيت، في ظل غياب الوثائق المكتوبة أو الشواهد المادية التي تؤكد أن هذا المسكن كان فعلا مسكنا للعلامة ابن خلدون، بما في ذلك كتابات ابن خلدون».

 

 اقرأ ايضا:السلطات الفرنسية تشرع قانون لمنع الاستعانة بالحيوانات في السيرك


ووفقا لما ذكره موقع هسبريس المغربي، يقول محمد بن عبد الجليل أستاذ التاريخ المتقاعد من جامعة سيدي محمد بن عبد الله، إن هناك محاولات سابقة من قبل السلطات الثقافية للاستحواذ على الممتلكات المذكورة أعلاه، من ضمنها منزل ابن خلدون من أجل استعادتها وتحويلها إلى مكتبة خاصة للكتب.

 

وأضاف مروان مهاوي، أحد أصحاب الحقوق في منزل ابن خلدون، إنه بعد إعلان عائلته طرح المبنى للبيع، تواصلت معهم وزارة الثقافة وعقدت لقاء معهم حول الأمر.


 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي