فن من نوع أخر .. رسام يكتب سورة البقرة على بيضة فارغة| فيديو

سورة البقرة على قشرة بيضة
سورة البقرة على قشرة بيضة

موهبة فنية فرضت نفسها على الساحة،انتشرت أعماله على السوشيال ميديا،ولاقت إقبال كبير نظرا لروعتها وصعوبة تنفيذها، شيء لا يصدقه عقل، سورة البقرة مكتوبة على قشرة بيضة، أيه الكرسي منقوشة على حبة أرز، وغيرها من الرسومات المبهرة للمغربي "فؤاد كبداني ". 

في البداية يقول المغربي فؤاد كبداني، لـ«بوابة أخبار اليوم» درست  الطيران و كنت أعمل في مجال الفاشون كمصمم أزياء، لأن لدي هواية الرسم منذ أن كنت صغير.


وأضاف كبداني، بدأت الرسم والنحت في فن المصغرات  منذ 7سنوات،أرسم و أنحت بأحجام صغيرة ،كنت أحب دائما أن أقدم شيء  مختلف عن الآخرين، أحب الأشياء المختلفة والمميزة ، مع مرور الوقت زادت وتطورت مهاراتي بالممارسة، و كلما زادت المهارة أختار مواد هشة أكثر للرسم عليها، مثل المأكولات، و العظام الصغيرة و الحجر، كذلك النحت بأحجام صغيرة على أعواد الكبريت،الطباشير،حجر قلم رصاص ، أحمر الشفاه و عدة أشياء غير متوقعة لأي شخص. 


ويستكمل، فن المصغرات يحتاج دقة عالية و صبر، مختلف عن كل الفنون، و نادر جدا خاصة لما نتحدث عن أحجام ميليمترية، فهنا ندخل في مهارات فريدة يحتاجها الإنسان و هذا يعتمد عن مدى قدرة صبرك و احترافك في هذا المجال ، فكل عمل يأخذ مني ساعات عديدة، من  15 إلى  40 ساعة غلبا الوقت غير محدد.

من أبرز أعمالي سواء في النحت أو الرسم، حروف الأبجدية منحوتة على سن قلم رصاص و نحت أسم نبينا محمد عليه الصلاة و السلام، و منحوتاتي على أحمر الشفاه بنكهات مختلفة، كذلك رسمتي للكعبة على حبة أرز.

أيضا قمت بكتابة سورة الفاتحة على حبة قمح، و العمل الحديث الذي قدمته هو  كتابة سورة البقرة على قشور بيضة مفرغة، والذي لقي إعجاب كبير جدا على مواقع التواصل الاجتماعي، وسعيد بردود الأفعال.


يوضح كبداني  أن  سورة البقرة أخذت منه  43 ساعة متقاطعة ، ويعتبر أكثر عمل بذلت  فيه جهد ، ولكن هذا الجهد متعة بالنسبة له و كل تعب نجاح و كل قطعة فهي تحفة فنية لا تقدر بثمن.
 

إقرأ ايضا .. نصائح هامة عند شرائك سيارة مستعملة | فيديو

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

ترشيحاتنا