رئيس شعبة الأرز: انخفاض الأسعار وتوافر المحصول بكميات كبيرة في الأسواق

الدكتور رجب شحاته
الدكتور رجب شحاته

أكد الدكتور رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، توافر الأرز بكميات كبيرة في الأسواق وانخفاض الأسعار من 100 جنيه إلى 200 جنيه لكل طن، مرجعًا سبب انخفاض الأسعار لاكتفاء ما يقرب من 30‎% من سكان مصر إلى تخزين استهلاكهم على مدار العام، وذلك حسب العادات والتقاليد للأسرة المصرية.

اقرأ أيضا: «المركزي للإحصاء»: 102.5 مليون نسمة عدد سكان مصر

وصرح "شحاتة"، أن العادات والتقاليد المصرية تحتم على أكثر البيوت المصرية القيام بتأمين الاستهلاك من محاصيل الأرز والقمح لمدة عام أو نصف عام على أقل تقدير، ويحدث كل عام في موسم حصاد الأرز ارتفاع في الأسعار طوال فترة التخزين ثم انخفاض بعد انتهاء الحصاد، وهو ما يحدث حاليا من انخفاض في سعر الأرز.

وأوضح رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، أن أسعار الأرز الشعير رفيع الحبة يبدأ من 3900 إلى 4000 جنيه، والأرز عريض الحبة يبدأ من 4300 إلى 4400 جنيه لكل طن، وتبدأ أسعار الأرز الأبيض رفيع الحبة من 5900 إلى 6300 جنيه، بينما يبدأ سعر عريض الحبة من 6900 إلى 7400 لكل طن أرز سائب 25 كيلو بأرز المضرب.

ولفت إلى أن القيادة السياسة حريصة على توفير جميع السلع وتأمين مخزون استراتيجي من كافة المنتجات الأساسية طوال الوقت، وأنه طوال جائحة كورونا لم تشهد البلاد أي أزمة من نقص السلع، حيث نجحت وزارة التموين بقيادة الدكتور على المصيلحي وزير التموين في توفير كافة السلع وطرحها للمواطنين بأسعار مخفضة، من خلال المجمعات الاستهلاكية، وكذلك توفير السلع التموينية لأصحاب البطاقات التموينية، مؤكدًا أن مخزون الأرز يكفي احتياجات البلاد حتى شهر سبتمبر 2022.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي