هل يتنافى تنظيم النسل مع التوكل على الله.. وبه معاندة للقدر؟.. الإفتاء تجيب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ورد إلى دار الإفتاء سؤال يقول فيه صاحبه: هل يتنافى تنظيم النسل مع التوكل على الله وهل هو معاندة لقدر الله؟

وأجابت دار الإفتاء، أن منع الحمل مؤقتًا بالعزل أو بأية وسيلة حديثة لا يعدو أن يكون أخذًا بالأسباب مع التوكل على الله شأن المسلم في كل أعماله؛ أرأيت إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حين قال لصاحبه: «اعْقِلْهَا وَتَوَكَّلْ» رواه الترمذي وغيره، أي اعقل الناقة واتركها متوكلًا على الله في حفظها؛ قال الإمام الغزالي في كتاب "الإحياء" عن العزل: [الخوف من كثرة الحرج بسبب كثرة الأولاد والاحتراز من الحاجة إلى التعب في الكسب ودخول مداخل السوء غير منهي عنه].

وأوضحت دار الإفتاء، أنه لا يعد هذا معاندة لقدر الله؛ لأن قدر الله غيبٌ غير معروف، ويدل لهذا قول رسول الله صلوات الله عليه في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في شأن العزل: «مَا مِنْ كُلِّ الْمَاءِ يَكُونُ الْوَلَدُ، وَإِذَا أَرَادَ اللهُ خَلْقَ شَيْءٍ لَمْ يَمْنَعْهُ شَيْءٌ» رواه البخاري.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي