مصر تنفرد ببناء عاصمة جديدة

د. محمود ذكى  رئيس جامعة طنطا
د. محمود ذكى رئيس جامعة طنطا

 بدأ العد التنازلى لافتتاح العاصمة الإدارية فى مصر..‏

الحقيقة أن مصر تنفرد بين كل دول العالم فى القرن الحادى والعشرين ‏بإقامة عاصمة جديدة بأحدث المواصفات العمرانية والتكنولوجية فى هذا العصر..

لا توجد دولة أخرى فى العالم أقامت مثل هذا المشروع لمدينة ذكية بأحدث مواصفات التكنولوجيا الرقمية .


كانت العاصمة الادارية تبدو مثل حلم بعيد المنال..

صعب التخطيط ومستحيل التنفيذ ..

لكنها أصبحت حقيقة مبهرة، فمنشآت المدينة الكبرى ..

أصبحت تناطح السحاب فى السماء على بعد ٤٦ كيلومترا إلى الشرق من القاهرة.


‏اليوم صارت المدينة أول صرح عمرانى يقام بمواصفات الهندسة العمرانية الجديدة..

حيث أحياء ناطحات السحاب.. والأحياء الحكومية والإدارية والسكنية..

لم يترك المصريون شيئا للصدفة عند إنشاء هذه المدينة..

فقد قام شباب المصريين من المهندسين والعمال بكل ما يمكن من اجل تحويل حلم المدينة الذكية إلى واقع مشرق بالآمال الكبرى لمصر والمصريين.


‏ويسجل التاريخ للرئيس عبد الفتاح السيسى انه القائد والزعيم الذى حقق نجاحات كبرى و هائلة فى دقة التخطيط والتنفيذ لهذا المشروع القومى العبقرى .. الذى كشف عن معدن السواعد والعقول المصرية القادرة على سرعة الإنجاز بمقاييس زمنية غير مسبوقة.


 يمكننا الحديث عن مختلف أحياء المدينة وما فيها من تفاصيل عمرانية تخطف الأبصار..

لكن حى مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية يؤكد مدى نجاح مصر فى إقامة واد  جديد للتكنولوجيا على أرضها يستوعب معطيات العصر فى دنيا ذكاء الاصطناعى والجيل الخامس ‏لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.


من المؤكد أن العاصمة الإدارية الجديدة هى فى الواقع الجسر الذى تعبر من خلاله مصر تحت قيادة الرئيس السيسى إلى الآفاق الواسعة‏ لأحدث ما فى العالم من تكنولوجيا.


 «جائزة التميز الحكومى»


جامعة طنطا تعلن عن نفسها ..وتتفوق فى المجالات الرقمية، فقد حصدت الجامعة المركز الثانى فى جائزة مصر للتميز الحكومى على مستوى جميع المؤسسات الحكومية فى الخدمات الإلكترونية الرقمية، وتفتخر الجامعة بتسلم جائزتها من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وتلك الجائزة تـم إطـلاقـهـا عــام 2018 تحت رعـايـة الرئيس السيسى بالتعاون مع دولة الإمـارات العربية المتحدة الشقيقة والـتـى تهدف إلـى دعم الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات فى مجالات تطوير الأداء المؤسسى والخدمات الحكومية والابتكار والتميز لتحسين جـودة حياة المواطنين.


لقد دخلت جامعة طنطا الى العصر الرقمى وبالمقاييس العالمية لتحتل المكانة اللائقة بها بين افضل الجامعات فى مصر ..

وتقدم الشبكة الرقمية للجامعة كافة الخدمات الطلابية فى مجالات التعليم والبحث العلمى، حيث نسعى لدعم اهداف الرؤية الوطنية ٢٠٣٠، والارتقاء بجودة التعليم بالجامعة إلى المستويات المطلوبة فى عصر الذكاء الاصطناعى وتكنولوجيا المعلومات،فلدينا اول وحدة روبوت ذكى بالجامعات ..

وأصبحت احدث تكنولوجيا فى الروبوت فى هذا العصر بين أطراف أصابع الطلبة بكلية الهندسة بجامعة طنطا.


‏هذه نوعية التعليم العالى الراقى ..

فى الجمهورية الجديدة التى يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسى ..

للانطلاق بمصر ..الشعب والوطن إلى الآفاق الرحبة للتكنولوجيا الذكية فى القرن الحادى والعشرين.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي