متحور جديد من كورونا يظهر بروسيا.. وكمامة تكشف الإصابة في 90 دقيقة

سلالات جديدة لكورونا تظهر كل يوم
سلالات جديدة لكورونا تظهر كل يوم

تجاوزت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم 242 مليون حالة، بينما بلغت الوفيات 4.93 مليون حالة وفاة، وأفادت وسائل إعلام روسية بظهور سلالة جديدة متحورة من فيروس كورونا في البلاد.

وأوضحت وكالة الإعلام الروسية، أن روسيا سجلت بعض حالات الإصابة بسلالة متحورة جديدة من الفيروس يُعتقد أنها أكثر عدوى من متحورة دلتا، التى ظهرت بداية فى الهند قبل أن تنتشر فى كثير من دول العالم.

ونقلت وكالة الإعلام عن كبير الباحثين فى هيئة حماية المستهلك وهي هيئة حكومية، كاميل خافيزوف، قوله إنه من المحتمل أن تنتشر السلالة، التى أطلق عليها اسم«إيه.واى.2.4»، على نطاق واسع، وفقا لما ذكرته وكالة «رويترز»، وقد يتسبب ذلك فى ارتفاع الإصابات الجديدة بمرض «كوفيد-19» التي بلغت بالفعل مستويات قياسية في روسيا.

يشار إلى أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين وافق هذا الأسبوع على إغلاق أماكن العمل لمدة أسبوع في بداية شهر نوفمبر المقبل وذلك بعد ما شهدت الإصابات اليومية فوق الـ37 ألفا لأول مرة وتسجيل 1064 حالة وفاة.

على الرغم من ذلك، قلل أستاذ إدارة المخاطر فى جامعة بريستول البريطانية فيليب توماس من شأن التوقعات المتشائمة التى صرح بها وزير الصحة البريطانى، ساجد جاويد، الذى قال إن هذا الأسبوع سيكون أكثر قسوة فى بلاده مع تزايد الإصابات اليومية.

وتفيد توقعات بأن بريطانيا فى طريقها نحو تسجيل ما معدله 100 ألف إصابة يوميا خلال الأسابيع المقبلة وهذا رقم كبير للغاية، إذ ما قورن بمعدل 70 ألف إصابة يوميا فى ذروة الموجة الشتوية التي حدثت في أعياد الميلاد، أواخر العام الماضى.

وعلى صعيد آخر، صمم المهندسون فى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد كمامة تستطيع تشخيص إصابة من يرتديها بفيروس كورونا فى غضون 90 دقيقة تقريبا، وتم دمج أجهزة استشعار صغيرة يمكن التخلص منها أو إعادة تركيبها فى الكمامات، كما يمكن تكييفها لاكتشاف فيروسات أخرى، وتعتمد المستشعرات على آلات خلوية مجففة بالتجميد طورها فريق البحث سابقا لاستخدامها في تشخيص الإصابة بفيروسات مثل إيبولا وزيكا.

وأظهر الباحثون أنه يمكن دمج المستشعرات ليس فقط فى الكمامات لكن أيضا فى الملابس.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي