فى الشارع المصرى

البيض «اتجنن»!

مجدى حجازى
مجدى حجازى

الرئيس عبدالفتاح السيسى يولى اهتمامًا خاصًا بغذاء وصحة أطفال مصر، مما دعاه لإطلاق مبادرة رئاسية لدعم بنيانهم، وأصدر توجيهاته للحكومة بتدبير الميزانية اللازمة لتلبية متطلبات توفير وجبات صحية للأطفال فى مدارس الجمهورية على إطلاقها، من منطلق أنهم يشكلون مستقبل الوطن.


إذا كان «بيض المائدة» يعد وجبة رئيسية على مائدة إفطار الطفل المصرى، كونه داعما أساسياً فى بنيانه، فإنه ليس من المعقول أن «تتجنن» أسعاره، لتزاحم «الطماطم» فيما اشتهرت به بـ «المجنونة»..

وإذا كان ارتفاع أسعار «بيض المائدة» يمكن تقبله فى وقت غير متزامن مع انطلاق العام الدراسى، فإن أهمية ذلك تكمن فى عدم إمكانية الاستعاضة عن فائدته فى تغذية الأطفال خارج منازلهم.


أعجبنى الإعلامى الشهير عمرو أديب حينما خصص فقرة فى برنامجه المميز «الحكاية» لمناقشة الزيادة غير المسبوقة فى أسعار «بيض المائدة»، التى ناشد خلالها بضرورة الإسراع فى وجود حلولٍ عاجلة لكبح جماح التصاعد المستمر..

وأسعدنى جهود وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، التى كشف عنها تصريح المستشار الإعلامى للوزارة وتضمن الإشارة إلى طرح أطباق البيض فى منافذ وزارتى «الزراعة والتموين والتجارة الداخلية» للمستهلكين بأسعار مناسبة «أقل من أسعار السوق» بدءًا من الغد، كثمار للتعاون بين اتحاد منتجى الدواجن والمزارع التابعة للجمعية العامة للإصلاح الزراعى وقطاع الثروة الحيوانية، موضحًا أن ذلك نتيجة اجتماع وزير الزراعة مع رئيس اتحاد منتجى الدواجن، ولقائه مع رئيس البورصة المصرية نائب رئيس مجلس إدارة البورصة السلعية، فى إطار الاستفادة من تقليص الحلقات الوسيطة ما بين المنتج والمستهلك، وكذلك تنسيق الجهود والتعاون فى مجال البورصة السلعية لبحث كيفية تطوير آليات تداول عدد من السلع الاستراتيجية بشكل منظم.


تحية تقدير لجهود وزير الزراعة على تفعيل مسئولياته نحو تجاوز الأزمة، والله غالب على أمره، وتحيا مصر.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي