«بتسرق الجيران».. وصلة تعذيب تكتب نهاية طفلة على يد والدها بأطفيح

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

في واحدة من الوقائع المأساوية، شهدت مدينة أطفيح جريمة بشعة، عندما أقدم عامل على تعذيب ابنته حتى الموت، بحجة تأديبها لسرقتها متعلقات الجيران، وألقي القبض على المتهم، واتخاذ الاجراءات القانونية.

اقرأ أيضا|سيدة تستأجر شقة لزوجها لإدارتها وكرًا لتجارة المخدرات بالسلام

البداية عندما، تلقت الأجهزة الأمنية بالجيزة إخطارًا، من مركز شرطة أطفيح، مفاده ورود بلاغ من سيدة حول اشتباهها في وفاة ابنتها واتهام والد الطفلة بقتلها، ووجه اللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة بسرعة الانتقال لمسرح الواقعة لفحص البلاغ.

كشفت التحريات بقيادة اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة للمباحث أن والدة الطفلة علمت بوفاتها فذهبت إلى منزل طليقها لتوديع ابنتها إلى مثواها الأخير واكتشفت وجود إصابات متفرقة في جسدها فأسرعت إلى إبلاغ مركز شرطة أطفيح واتهمت والدها بقتلها.

وأفادت التحريات، التي أشرف عليها اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية في الجيزة، من خلال معاينة مسرح الجريمة ومناظرة جثمان الفتاة، بوجود إصابات في جسدها عبارة عن تقييد بالمعصمين والكاحلين وكدمات متفرقة بالجسم، وتبين هروب والدها من منزله عقب ارتكاب الجريمة، وكثفت المباحث من جهودها لملاحقة المتهم حتى ألقي القبض عليه، وتم اقتياده الى مركز شرطة أطفيح، وبمواجهته اعترف بتفاصيل الجريمة.

بمواجهة الأب المتهم، اعترف أنه كان يعنف ابنته حتى تتوقف عن سرقة الجيران، وخلال ذلك اعتدى عليها بالضرب مرات متكررة بيديه بعد أن قام بتقييدها بالحبال وفوجئ بفقدانها للوعي، وعندما حاول إسعافها ونقلها إلى المستشفى تأكد من وفاتها فتركها في المنزل وأخبر الجيران بالاتصال بوالدتها المطلقة لحضورها لزيارة ابنتها.

تحرر محضر بالواقعة وأحيل المتهم إلى النيابة العامة؛ للتحقيق معه بتهمة القتل العمد، وأمرت النيابة بدروها حبس المتهم على ذمة التحقيقات.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي