«محدش هيتجوزك بعيالك».. مبروك عطية يثير غضب السيدات

مبروك عطية
مبروك عطية

أثار الدكتور مبروك عطية الجدل بعد رده على زوجة معنفة من قبل زوجها، خلال لقائه في برنامج «يحدث في مصر» من تقديم الإعلامي شريف عامر على فضائية MBC مصر.

وتصدر الشيخ مبروك عطية تريند السوشيال ميديا عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر في مصر، بعد حملة غضب نسائية طالبت بإيقافه ومنعه من الظهور في البرامج التليفزيونية.

وكان الشيخ مبروك عطية جاوب إحدى السيدات التي تعرضت للضرب المبرح من قبل زوجها، فكان رده أن النساء تبالغن في الشكوى وأنه يجب على الزوجة أن تتحمل كل عيوب زوجها طالما أنه يقوم بإطعامها، ونصحها بالسكوت والتحمل قائلًا: «مين هيتجوزك وانتي عندك 4 عيال».

وتداول رواد السوشيال ميديا الفيديو مستنكرين رد الشيخ، وقامت مباردة Speak Up، ‏‏‏‏‏‏‏‏‏مبادرة نسوية لدعم ضحايا العنف بكل أشكاله، بمشاركة الفيديو وعلقت: «لحد امتى هيفضل العنـف ضد الستـات يتبرر بشكل عادي في الإعـلام؟ والأسوأ لما يحصل بإسم الديـن، والديـن بعيد كل البعد عن الأذى ده.. امبارح في الحلقة المذيع كان مصدوم من اللي اتقال، لكن المرعب أن كان فيه الآف في الكومنتات مقتنعين بكلامه.. تبرير الضرب مشاركة في الجريمة».

كما تداولوا 3 مشاهد أخرى للشيخ يقوم بردع السيدات وإثنائهن عن قرار الطلاق، وتحمل كل مساوئ أزواجهن، حيث قال لأحداهن: «انتى فاكرة لو سبتي دا هتتجوزي عمر بن الخطاب».

وفي دراسة قام بها مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية  حول العنف الأسري في مصر تحت عنوان «لا حماية لأحد – دراسة حول العنف الأسري في مصر»، أكدت إن قضية العنف الأسري ضد النساء تعد من الظواهر المتفشية في مصر منذ وقت طويل، والتي لطالما حازت على اهتمام الحركة الحقوقية والنسوية المصرية، غير أن ذلك لم يمنع تلك الظاهرة من الاستمرار بذات النسب المخيفة داخل البيوت المصرية، كما كشفت الدراسة عن أن 10% من النساء في مصر يتعرضن لـ«الاغتصاب الزوجي».

ووفقا للجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء فإن هناك 5 مليون و600 ألف امرأة يعانين من عنف على يد الزوج أو الخطيب سنويا، وهناك 2 مليون و400 ألف امرأة أصبن بنوع واحد أو أكثر من الإصابات نتيجة لعنف على يد الزوج أو الخطيب، وأن مليون امرأة يتركن منزل الزوجية نتيجة العنف على يد الزوج، وتصل تكلفة السكن البديل أو المأوي عندما تترك النساء منازلهن بسبب العنف على يد الزوج تبلغ 585 مليون جنيه سنويا، وتتعرض نحو 200 ألف امرأة سنويا لمضاعفات في الحمل نتيجة العنف على يد الزوج، لم يتعد عدد النساء اللائي يبلغن الشرطة بحوادث العنف 75 ألف امرأة.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي