«المهرج» و«الفراشة».. أسماك يتميز بها البحر الأحمر | صور

 أسماك يتميز بها البحر الأحمر
أسماك يتميز بها البحر الأحمر

البحر الأحمر من أكثر البحار الغنية ببيئتها الطبيعية المميزة فعلى مساحته والتي تبلغ 438 الف كيلومتر يعد صاحب المراكز الأولى المليئة بالكائنات الحية بأنواعها المختلفة فيحتوي البحر الأحمر على أكثر من 1200 نوع من الأسماك وقد تم تسجيل 12 نوع من الأسماك يتفرد بها البحر الأحمر دون غيره حيث لا توجد هذه الأنواع في أي من البحار في العالم.

ويعود الفضل لهذا التنوع من الحياة السمكية الفريدة إلى طبيعة البحر الأحمر المتفردة بالشعب المرجانية الممتدة على طول البحر الأحمر وعرضه والتي تعد بيئة مثالية لكل الأسماك والأحياء البحرية ولذلك تحول إلى أفضل وجهة سياحية لعشاق الغطس ومحبي الطبيعة فما تراه في أعماق هذا البحر لن تجده في أي بحار العالم ومن بين الأسماك المميزة للبحر الأحمر تجد

أسماك البونيتو

هو أحد أنواع الأسماك المهاجرة المفترسة فعلى الرغم من أنها ليست من أصحاب الحجم الكبير حيث يصل طولها إلى 75 سنتيمتر ويتراوح وزن البالغ منها ما بين 2 إلى 3 كيلوجرام وتمتلك فم صغير الحجم إلا أنها تمتلك فكين قويين وأسنان صغير مميزة تتمكن من خلالها في افتراس ضحاياها من الأسماك الصغيرة والسبيط.

كما ينتمي هذا النوع من الأسماك إلى عائلة أسماك التونة والماكريل وعادة ما توجد هذه السمكة المفترسة متوسطة الحجم بالقرب من الشاطئ أو بالقرب من شعاب الجزيرة كما يؤهلها حجمها الصغير في التحرك بسرعة حيث قد تصل سرعتها إلى 40 ميل في الساعة وقد يصل عمرها من 6 إلى 8 سنوات.

أسماك الفراشة

جمالها يأسر القلوب فألوانها الزاهية ونقوشها المميزة تزيدها جمالا ويزيد من متعة مشاهدتها وكأنك تعيش للحظات في عالم الخيال فنشاطها الدائم وتنقلها السريع والمفاجئ بين الشعاب وكأنها تداعبه يجعلك تسعد بما تراه فهي واحدة من أجمل اسماك البحر الأحمر وعلى الرغم من أنها أصبحت في أجزاء كثيرة من العالم مهددة بالانقراض بسبب التلوث إلا انها مازالت تعيش حياة أمنة في البحر الأحمر وسط بيئتها المفضلة وسط الشعاب المرجانية وعلى عمق أقل من 18 متر.

وتعد هذه السمكة من أنواع الأسماك الصغيرة والتي يتراوح طولها بين 10و15 سنتيمتر وقد يصل أحيانا الأنواع كبيرة الحجم منها إلى 30 سنتيمتر كما يساعد امتلاكها زعانف ظهرية حادة على حمايتها من الحيوانات المفترسة وتفضل بعض أنواعها العيش في مجموعات صغيرة الحجم ولكن البعض الآخر منها يفضل أن يكون وحيدا أو أن يظل بشريك التزاوج مدى الحياة.

أسماك انجل فيش الامبراطور

يمكنك بسهولة التعرف عليها وذلك لتفردها في شكلها الجمالي والذي ينافس سمكة الفراشة في مسابقة الجمال ويتمكن هذا النوع من الأسماك على تغيير ألوانها ففي مراحلها الأولى تتميز بلونها الأسود المائل إلى الأزرق مع دوائر بيضاء متحدة المركز ولكن عندما تصل إلى سن البلوغ فينو حجمها ليصل إلى 12 سنتيمتر وتبدأ معه في تغيير ألوانها ليكون أزرق مع خطوط صفراء أفقية على جانبيها ومع شريط أسود يشبه القناع على عينيها وفم أبيض وكألوانها فنظامها الغذائي أيضا متعدد ومتنوع فيشمل الطفيليات والطحالب والديدان والإسفنج.

أسماك المهرج

أو كما يعرفها العالم باسم سمكة "نيمو" ما يميز هذا النوع من الأسماك ليس فقط شكلها الجمالي بألوانه الزاهية البرتقالية والصفراء والأشرطة البيضاء الثلاثة ولا حجمها الصغير المميز ولا حتى تنوعها فهناك 28 نوع من فصيلتها ولكن أيضا علاقتها الغريبة مع نوع أخر من الكائنات البحرية والذي ينتمي إلى الكائنات اللافقارية قريبة الصلة بقنديل البحر والمتواجدة بالمناطق المرجانية ويسمى هذا النوع "شقائق النعمان" شديد السمية.

فسمكة المهرج هي الوحيدة المحصنة من لدغة شقائق النعمان السامة كما أنها تستخدم مخالب هذا الكائن البحري وسمومه كملجأ وحماية له ضد أي حيوان مفترس وفي مقابل تقدم سمكة المهرج خدماتها لشقائق النعمان من خلال التغذي على اللافقاريات الصغيرة التي قد تعرض شقائق النعمان للخطر كما تعزز سمكة المهرج دوران المياه حول شقائق النعمان مما يسمح لها بزيادة استهلاكها للأكسجين.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي