«التعرق».. لماذا نعرق عندما نشعر بالإرتباك أو الخجل؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

التعرق هو عندما تكون في موقف محرج، فإنك تشعر بسخونة تنتاب جميع أجزاء جسمك وإن أردت أن تُخفي إحراجك أو إرتباكك فإن جسمك يستطيع أن يفتن عليك و ما يلبث إلا أن تتصبب عرقاً وهي المشكلة التي تواجه الكثير منا والتعرق لا يقتصر على هذه المواقف، وإنما قد يمنع الكثير من الذهاب إلى الصالات الرياضية أو التواجد في مكان هو محط أنظار الناس.

والغدد العرقية هي غدد على شكل هياكل أنبوبية تقع تحت أو داخل الجلد ويخرج منها العرق على سطح الجلد من خلال فتحات صغيرة، والعرق هو سائل شفاف حمضي عديم اللون، ذو رائحة غريبة تختلف من شخص لأخر وتختلف حسب الحالة الصحية للإنسان ويحتوي على بعض الأحماض الدهنية و المواد المعدنية، ويمتلك متوسط الناس عدد حوالي 2 مليون غدة عرقية.

 ولكن السؤال لماذا يصاب بعضنا بـ "التعرق الشديد" لدرجة ابتلال جميع ملابسه في حين نجد أن هناك أناساً يتمتعون بالجفاف المستمر حتى تحت الضغوطات النفسية و أكثر المواقف إحراجاً، لأن هناك عوامل كثيرة تؤثر في عملية التعرق منها السمنة وتعاطي الكحولات وبعض الأمراض مثل مرض السكري، و فرط نشاط الغدة الدرقية، وانقطاع الطمث بالنسبة للسيدات و أيضاً بعض الأدوية لها هذا التأثير.

وعندما تتعرض لضغوطات نفسية ومواقف محرجة فإن عليك أن تفعل الأتي، تأخذ نفساً عميقاً و تخرجه ببطء عدة مرات وإن كنت ستسخر من هذا الفعل فقط جربه وستعرف مدى تأثيره القوي، وكتابة ما يدور في بالك على ورقة له عظيم التأثير في سحب الطاقة السلبية، شرب الماء وتدريبات الاسترخاء وعدم تهويل المواقف كلها من شأنها تخفيف هذا التأثير وبالتالي السيطرة على حالة التعرق الشديدة.

والتعرق ليلاً هو شكوى رئيسية لكثير من المرضى، وبالنسبة للأشخاص الأصحاء فإن التعرق ليلاً يحدث بسبب يوم شاق ومجهد نفسياً، أو أن الوسط في غرفة النوم هو حار بالأساس إضافة إلى استخدام الكثير من أغطية الأسرة وارتداء الملابس الثقيلة أثناء النوم أما بالنسبة لأشخاص أخرون فإن هذا عرض لبعض الأمراض.

و انقطاع الطمث من أحد الأسباب الرئيسية لحدوث التعرق أثناء النوم للسيدات مما يؤدي إلى الإحساس بإرتفاع حرارة الجسم و احمراره، التعرق مجهول السبب وهي حالة مستمرة و شديدة من التعرق تحدث لبعض الأشخاص بدون أسباب مرضية الأمراض الناتجة عن العدوى البكتيرية مثل مرض السل و التهاب صمامات القلب والتهابات العظام و الخراجات و بعض الاصابات الفيروسية كفيروس الإيدز.

اقرأ ايضا:فوائد «الإجازة».. وتأثيرها على الصحة النفسية

 يعتبر التعرق الليلي من الأعراض المبكرة لبعض أنواع السرطان والنوع الأكثر ارتباطاً بهذا العرض هو الورم الليمفاوي، ومع ذلك فإن من يصاب بمرض السرطان لابد و أن يكون لديه أعراض أخرى في نفس الوقت مثل فقدان الوزن والحمى المتكررة بدون سبب، ونجد أن بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للاكتئاب والكورتيزون والبردينوسين سبب أيضا للتعرق خلال فترة الليل، إضافة كما ذكرنا إلى انخفاض مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري وفرط نشاط الغدة الدرقية.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي