ضحايا الحب.. «تونسية» انتحرت شنقا لرفض والدتها الزواج من مصري

حالات الانتحار
حالات الانتحار

كثرت حالات الانتحار في البلاد بسبب مشاكل الحب التي يتدخل بها أغلب الأهالي والأسر فكل أسره لها معتقداتها وطريقتها في زواج أبنائهم وهو ما يسبب الخلافات بين الابناء والاهالي.

 

ومن أبرز ضحايا الحب والانتحار فتاه تونسية تبلغ من العمر 27 سنة من ولاية المنستير أقدمت علي انتحار نفسها شنقًا، حيث تم العثور على جثتها متدلية من جدار منزل عائلتها، حسب كاتب عام نقابة السلك المدني بالمنستير توفيق الشاهر.

 

ووفق التحريات الأولية والتحقيقات الواسعة توصلوا أن  الشابة سافرت إلى تونس العاصمة وبالتحديد إلى سفارة مصر للحصول على وثائق تمكنها من السفر إلى مصر لعقد قرانها على شاب مصري تعرفت عليه عبر شبكة التواصل الاجتماعي، الا ان والدتها رفضت فكرة سفرها واختلفت معها.

 

وتم فتح محضر بحث في الغرض والأبحاث جارية لكشف ملابسات هذه القضية، حسب موقع موزاييك التونسي.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي