نــــــقطة فى بــحــر

محمد درويش
محمد درويش

زمان كانت البلكونة يحيطها الخلاء بأضلاعها الثلاثة، وكان الجلوس فيها سواء فى شمس الشتاء صباحا أو ساعة العصارى فى الصيف يعنى خروج صاحب الشقة منها، فى أيامنا هذه البلكونة محاطة من جوانبها بل ويتم تقفيلها بالألوميتال وضمها للحجرة وأخيرا وضع ستائر سوداء تحجب الهواء ومتعة الجلوس فيها.


ياخسارة على زمان والمعمارى المصرى الذى استوحى تصميماته من البيئة المصرية ليأتى أقرانه بعد عقود ويبنوا وحدات سكنية معلبة.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي