بعد إزالة المناطق غير الآمنة..

مزارات سياحية وحدائق.. مناطق جنوب القاهرة تستعيد بريقها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تغيرت أحياء المنطقة الجنوبية بمحافظة القاهرة خلال الفترة السنوات الماضية حيث تم إزالة جميع المناطق غير الآمنة بأحياء المنطقة الجنوبية بالإضافة إلى تطوير الميادين والشوارع.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» في السطور التالية كيف تغيرت أحياء المنطقة الجنوبية في الفترة الأخيرة:

إزالة بطن البقرة

انتهت محافظة القاهرة من إزالة منطقة «بطن البقرة» غير الآمنة بحي مصر القديمة بنسبة 100%، حيث تم إزالة 811 عقارًا عشوائيًا بالمنطقة، كما تم إخلاء وتسكين 1849 أسرة تم نقلهم إلى مساكن حضارية بمشروع «الأسمرات».

اسطبل عنتر     

تم إزالة 800 عقار من منطقة «اسطبل عنتر» غير الآمنة ونقل حوالي 3000 أسرة إلى مساكن حضارية بمشروع الأسمرات «1، 2، 3» المتكامل الخدمات تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بنقل سكانها لمساكن آدمية ووحدات كاملة الأثاث وتوفير حياة كريمة لهم في إطار خطة الدولة لتطوير العشوائيات.

منطقة الزرايب بـ15 مايو

قامت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالتعاون مع  وزارة التنمية المحلية محافظة القاهرة، ببناء 42 عمارة، جديدة لحماية سكان منطقة الزرايب في 15 مايو من السيول.

من جانبها أكدت المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أنه تم بناء 42 عمارة بعدد 1080 وحدة سكنية.

كما يتم إنشاء كوبري يربط المساكن الجديدة الخاصة بسكان منطقة الزرايب بسوق التونسي، وذلك بطول 2 كيلو متر.
وكانت منطقة الزرايب قد تعرضت للغرق العام الماضي أثناء تعرض مصر لمنخفض التنين، حيث أكد، مصدر بوزارة التنمية المحلية، إن هناك مخطط جديد لتطوير منطقة الزرايب بمدينة، 15 مايو تم إعداده من خلال وزارة الإسكان وسيقوم بتنفيذه صندوق تطوير العشوائيات.

عزبة أبو قرن

تعمل الأجهزة التنفيذية بمحافظة القاهرة حاليًا على إزالة منطقة عزبة أبو قرن بمصر القديمة وذلك ضمن أعمال تطوير اتلال الفسطاط، حيث تم إزالة 1090عقارًا من أصل 1250 عقارًا، وتسكين 2533 أسرة  بمدينة «معًا».

رفع قمامة من سور مجرى العيون

قامت محافظة القاهرة بتنظيف وتجميل سور مجرى العيون،  حيث أن الأجهزة التنفيذية بحي السيدة زينب برئاسة الدكتور مهران عبد اللطيف رفعت 300 طن رتش وتراكمات قمامة بجوار سور مجرى العيون، وتم تنفيذ الحملة باستخدام سيارات الهيئة والحي، وجاري استكمال الأعمال للتأكد من رفع جميع المخلفات وعدم عودتها مرة أخرى.

مسار آل البيت 

بالتزامن مع تطوير مسار العائلة المقدسة ليصبح حج لمسحيي العالم، تعمل الأجهزة التنفيذية بمحافظة القاهرة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار على تطوير مسار آل البيت في المنطقة الجنوبية وذلك بأحياء مصر القديمة والخليفة والسيدة زينب.

أكدت المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أن الأجهزة التنفيذية بمحافظة بالتعاون مع جهاز تطوير القاهرة الفاطمية، ووزارة السياحة والآثار، تباشر أعمال التطوير.

وأضافت أنه في الفترة الحالية يتم تطوير متنزه الخليفة التراثي البيئ، و تطوير مسجد السيدة رقية.

وأشارت نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية إلى أن سوق الخليفة بشارع الأشراف يدخل ضمن عملية التطوير، بالإضافة إلى تطوير قبة الأشراف خليل وقبة فاطمة خاتون.

وأردفت أن الأجهزة التنفيذية بالمحافظة تقوم بترميم أثار ضريح بن سيرين وشجرة الدر، كما أن الفترة الحالية يتم على رفع المياه الجوفية المحيطة بالمسار، وتطوير ميدان السيدة زينب حيث سيتم إنشاء ساحة خاصة لانتظار السيارات.

وعن تمويل تطويل المسار أشارت إلى أنه تم التنسيق بين مؤسسات المجتمع المدني المشاركة في دعم هذا المشروع الهام مؤكدة على أنها تتابع  كافة المشروعات أو المراحل الجاري تنفيذها من قبل الوزارات الاخرى التي قامت بتنفيذ  بعض مراحل التطوير بها و الجهات التي تتبعها   مثل مشروع تطوير مسجد السيدة عائشة التابع لوزارة الأوقاف ومشروع متنزة الخليفة التابع لوزارة الإسكان بالإضافة إلى شارع عبد المجيد اللبان الذي سوف يتولى رصفه وتطويره حي الخليفة  وأيضا تطوير مسجد السيدة رقية الذي قامت به وزارة الإسكان، وشبكة خفض المنسوب وقد قامت بتنفيذه شركة الصرف الصحي.

مدينة الفواخير

قرية صغيرة تضم صغار الحرف اليديوية المتخصصين في صناعة الفاخر، بطريقة يدوية للتبقى مهنة صناعة الفاخر رائدة في مصر وتحتفظ برونقها، وفي الفترة الحالية تقوم الأجهزة التنفيذية بمحافظة القاهرة بتطوير قرية الفواخير وجعلها مدينة سياحية.

وأكد المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية أنه تم اتخاذ الإجراءات لتوصيل جميع المرافق «مياه، وغاز وكهرباء، والصرف الصحي» لـ102 حالة بقرية الفواخير والذين تم بالفعل تقنيين أوضاعهم واستلامهم عقود وخطابات.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» أن هناك خطة لتسويق منتجات القرية وتقديم كل سبل مؤكدة أن حاليا يتم  التواصل والتنسيق مع الجهات المعنية  لعرض ودراسة المقترحات التى تساعد فى استكمال التطوير والتسويق للمدينة.

وأردفت نائب محافظ القاهرة أن المدينة ستكون صديقة للبيئة وذلك من خلال تركيب أفران ولاعات تعمل بالغاز الطبيعى بالقرية وذلك لمنع تلوث الهواء.

وأشارت جيهان عبد المنعم إلى أنه  سيتم إنشاء مدرسة بقرية الفواخير لتعليم فن صناعة الفخار للحفاظ على المهنة، كما سيتم التسويق للمنتجات عبر منصة ايادي مصرية والتي أطلقتها وزارة التنمية المحلية لترويج للمنتجات الحرفية   داخل وخارج مصر.

منطقة شق الثعبان

يتم حاليًا دخول المرافق إلى منطقة شق الثعبان وتطويرها حيث تم وضع الدراسات النهائية والاستعداد للتنفيذ الكامل لتطوير مرافق مياه الشرب والصرف الصحي بمنطقة شق الثعبان وتوفير كافة الخدمات لهذه المنطقة.

قال المهندس مصطفى الشيمي رئيس شركة مياه الشرب بالقاهرة الكبرى أن أعمال تطوير مرافق مياه الشرب تبلغ تكلفتها 548 مليون جنيه تشمل تطوير كامل للبنية الأساسية لشبكات وروافع ومحطات المياه وتوفير بدائل أخرى لهذه المصانع حتى يمكنها العمل دون توقف من خلال توفير مصادر متعددة وسوف يتم مراجعة جميع الشبكات والمحطات والانتهاء من المشروع وفق الجدول الزمنى المتفق عليه.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي