مبروك عطية عن تعذيب رجل لزوجته: «أكيد استفزته.. والنساء تبالغ بالشكوى»

الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر
الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر

أعرب الدكتور مبروك عطية، الأستاذ بجامعة الأزهر، عن عدم تصديقه لرواية السيدة آية محمد التي قدمت شكوى ضد زوجها تتهمه بتعذيبها وربطها بـ"الجنزير"، لمدة 20 يوما، فضلا عن تصريحها أنه اعتاد ضربها بكرباج.

اقرأ أيضا.. تعليق ناري من مبروك عطية على واقعة التعدي على الصيدلانية «إيزيس»|فيديو

وقال "عطية"، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر، ببرنامج "يحدث في مصر" المذاع على قناة  "MBC مصر" مساء الأربعاء، إن النساء يبالغن بالشكوى، ناصحاً السيدة آية محمد بالصلح مع زوجها، لأن لديها منه 3 أطفال، ولن تجد أحدا يتزوجها، مردفا: "ترجع له وتحاول تصلح  من حاله".

وتعقيبًا على قول السيدة إنه سبق لزوجها أن ضربها بسكين في ساقها، أوضح مبروك عطية: "لحظة انفعال، أكيد استفزتيه، مضربكيش من غير سبب"، قائلا: "لو قام من النوم أو رجع من الشغل ضربك يبقى مجنون، ولو مش مجنون يبقى أكيد فيه سبب، لا يصل رجل لهذه الدرجة إلا إذا تم استفزازه".

وتابع الدكتور مبروك عطية: "مفيهوش حاجة حلوة؟"، لترد آية: "كان بيجيب لنا أكل حلو، لكن مبسمعش منه غير الإهانة والبصق في وجهي، وبيضربني ويعذبني، وكان ممكن أموت في إيده"، ليرد مبروك عطية: "النساء تبالغن في الشكوى، وهي عاشت معاه 6 سنين، خلفت منه 3 عيال بالمودة ولا بالكرباج؟ فيه حاجة غلط في القصة، وطالما بيجيب أكل لعياله يبقى عنده قلب".

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي