العثور على جثة شاب سوري في نهر على حدود «بيلاروس وبولندا»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

افادت تقارير إعلامية محلية أن الغواصين البولنديين عثروا على جثة شاب سوري غرق في نهر على الحدود بين بولندا وبيلاروس.

وبحسب وكالة الأنباء البولندية، فإن أفراد حرس الحدود البولندي كانوا يبحثون عن الشاب منذ الثلاثاء، بعد أن ألقوا القبض على مهاجر سوري آخر، قال إن أفراد حرس الحدود البيلاروسي دفعوه إلى النهر مع شخص آخر.

أقرا أيضا «بولندا»: مهاجرون غير شرعيين حاولوا اقتحام حدودنا مع بيلاروس

وانتشل الغواصون جثة الشاب السوري الذي كان عمره 19 سنة، يوم الأربعاء، من نهر بوغ الذي يفصل بين بيلاروس وبولندا.

وأكد متحدث باسم الشرطة المحلية أنه تم تحديد هوية الشاب بمساعدة الشخص الآخر الذي كان يحاول التسلل عبر الحدود معه الثلاثاء، وكانت بحوزة الشاب الغارق وثائق تؤكد جنسيته.

وكانت بولندا وليتوانيا ولاتفيا قد اتهمت بيلاروس بأنها تستخدم الهجرة "كسلاح" في أعقاب إعلان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو أن سلطات بلاده لن تمنع محاولات المهاجرين لدخول الاتحاد الأوروبي ردا على عقوبات الاتحاد ضد مينسك.

وأكدت الدول الثلاث تزايد عدد المهاجرين الآسيويين والإفريقيين الوافدين عبر بيلاروس، بينما انتقدت جماعات حقوق الإنسان تعامل سلطات تلك البلدان، وخاصة بولندا، مع المهاجرين.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي