بدء النظر في الطعون والشكاوى المتعلقة بنتائج العملية الانتخابية بالعراق

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت مفوضية الانتخابات العراقية، اليوم الأربعاء، بدء النظر في الطعون والشكاوى المتعلقة بنتائج العملية الانتخابية ، بعد انتهاء المدة القانونية لتقديمها ، مؤكدة أن مرحلة الشكاوى والطعون لا تقل أهمية عن المراحل الأخرى، وسيتم التعامل معها بكل أمانة وحرص ومهنية واستقلالية لحين تصديق النتائج النهائية. 

ولفت رئيس مجلس المفوضين العراقيين القاضي جليل خلف، حسبما ذكرت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء، إلى أنه تم التوجيه بتسهيل الإسراع باستلام الطعون وتسجيلها والسماح بتقديم الوثائق الثبوتية لاحقاً ولمده ثلاثة أيام .

وأشار خلف إلى أنه تم استلام ما يقارب 1400 طعن، وستقوم المفوضية بالنظر في الطعون المقدمة من المعترضين على النتائج وفق القانون، وسينظر المجلس في الأدلة المرفقة وإذا ثبت صحة الطعون بالأدلة، سيتم فتح المحطات المطعون بها، موضحا أنه سيتم فرز أصوات تلك المحطات وعدها يدويًا بحضور ممثلي المرشحين المتنافسين، وعلى ضوء ذلك سيصدر قرار أولي قابل للطعن أمام الهيئة القضائية للانتخابات في مجلس القضاء الأعلى.

وشدد على أن المفوضية ستستمر في تدقيق الطعون بالآلية نفسها والإجراءات خلال الأيام المقبلة لحين الانتهاء منها جميعا.

وأوضح رئيس مجلس المفوضين، أنه تم الانتهاء من عملية تطابق البصمات للمصوتين في التصويت الخاص والعام وبأقل من المدة القانونية ، مؤكدا أن المخالف سيحال إلى المحاكم المختصة وفقاً للاجراءات القانونية.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي