لماذا إستقال «أمير رمسيس» من منصب المدير الفني لمهرجان الجونة السينمائي

أمير رمسيس
أمير رمسيس

أثار خبر إستقالة المدير الفني لمهرجان الجونة السينمائي المخرج أمير رمسيس، واعتذاره عن عدم استطاعته مواصلة فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان، جدلاً واسعاً وذلك بعد أن إنفردت "بوابة أخبار اليوم" بنشره منذ قليل.

وبدأت التساؤلات تزداد عن سر إستقالة المخرج أمير رمسيس، من منصبه.

وترصد «بوابة أخبار اليوم»، في السطور التالية العديد من السيناريوهات المتوقعة حول إستقالته.

1- السيناريو الأول بسبب فيلم «ريش»، الذي عرض في فعاليات المهرجان منذ يومين، وأثار أزمة كبيرة في المهرجان بسبب إتهامه بالإساءة لمصر، وهو من إخراج عمر الزهيرى، والذي أكد في المؤتمر الصحفي له أنه أراد تقديم فيلم يُحدث صدام قائلاً وأنه توقع هذا الجدل دون الاكتراث بصورة البلد أمام الجمهور من مختلف الدول.

وكان من أبرز النجوم الذين قرروا أن ينسحبوا من مشاهدة الفيلم ، بعد عرضه بنصف ساعة تقريبا المخرج عمر عبد العزيز وشريف منير وأشرف عبد الباقى وأحمد رزق.

ومن المتوقع أن يكون أمير رمسيس، كان له رأي معارض ضد إدارة المهرجان بسبب "ريش"، ولكنهم تجاهلوه، فقدم إستقالته.

2- السيناريو الثاني هو الإنتقادات والخجوم الذي حدث على مهرجان الجونة من بداية حفل الإفتتاح بسبب الفساتين الغير لائقة بالمهرجان وإنه مهرجان سينما وليس عرض أزياء.

3- السيناريو الثالث وهو المتوقع حدثت مشكلة بينه وبين فريق عمل المهرجان، اعتراضا على بعض الأمور التنظيمية في المهرجان.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي