وزير الصحة الأردني يكشف آخر تطورات «شيجيلا»

 وزير الصحة الأردني، فراس الهواري
وزير الصحة الأردني، فراس الهواري

صرح وزير الصحة الأردني، فراس الهواري، أن بكتيريا شيجيلا تنتشر اليوم في جميع دول العالم، نظرًا لأنه موسمها، مشيرًا إلى أنها غير خطيرة ومعظم المصابين بها يتعافون خلال يومين أو 3 أيام.

قال وزير الصحة الأردني الأسبق، سعد الخرابشة، إنه كان لدى وزارة الصحة نظام رصد مخبري لأمراض الكوليرا والشيجيلا منذ حوالي 30 عاما.
وأضاف الخرابشة في تغريدة عبر تويتر: "كان يتم فحص نسبة عشوائية من حالات الإسهال التي تراجع المستشفيات للتحري عن هذين المرضين".

وتساءل الخرابشة، "لا أدري إن كان لا يزال معمول به أم توقف".

ودعا المعنيين برصد الأمراض في وزارة الصحة قائلا: "خلوا الكوليرا ببالكوا كتشخيص تفريقي للشيغيلا، فبلدنا والحمد لله أصبح ملاذا للناس من دول لا زالت موبؤة بالكوليرا".

وخاطبهم: "فعّلوا برنامج الرصد المخبري الروتيني للتحري عن الكوليرا والشيغيلا إن كان قد توقف بميمعة كورونا".
وأكد الوزير السابق، أن "الأهم من إغلاق المدارس في جرش وعجلون إجراء تقصي وبائي دقيق حسب الأسس العلمية المعروفة للتعرف على مصدر العدوى وتتبع الحالات وعزلها ومعالجتها لمنع انتقال العدوى من شخص لآخر، فهذا المرض ممكن أن يبدأ بسبب تلوث الطعام أو الشراب ويستمر بالانتقال من شخص لآخر".

وأوضح الخرابشة: "لا أدري إن قام فريق الاستقصاء بإجراء دراسة case-control study بحيث تتم مقابلة الحالات المصابة وعدد مماثل من غير المصابين كمجموعة مقارنة وجمع معلومات من المجموعتين حول مدى تعرضهم لعوامل الإختطار الخاصة بهذا المرض وبذلك يمكن الوصول لمصدر العدوى".

وأشار إلى أن الأهم من تعقيم المدارس هو استمرارية التأكد من توفر عملية الإصحاح البيئي في المدارس الحكومية خاصة، من حيث سلامة تخزين المياه ونظافة دورات المياه، والنظافة الشخصية للأطفال، فهذا المرض ينتقل عندما يسوء الإصحاح البيئي في البيت أو المدرسة.
ويذكر أن حالة من الهلع أصابت المجتمع الأردني وذلك بعد إصابة ٩ أطفال بتسمم، وذلك لاشتباههم بالإصابة بجرثومة الشيجيلا السامة، وتنشط هذه الجرثومة عادة في فصل الخريف، وتنتقل للإنسان عن طريق الماء والغذاء، وعن طريق التلامس أيضا.

قال وزير الصحة الأردني، فراس الهواري، خلال زيارته مستشفى جرش الحكومي، اليوم السبت، للاطمئنان على صحة الأطفال، إن احتمال أن تكون جرثومة الشيجيلا السبب في التسمم، وأوضح أن هذه الجرثومة تعتبر من الجراثيم المعدية، والأطفال وكبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بها، وذلك وفق ما جاء على الصفحة الرسمية لوزارة الصحة الأردنية.


وأشار مدير مستشفى جرش الحكومي، صادق العتوم، إلى أن الأعراض المتشابهة للمصابين هي القئ، والاسهال، وارتفاع دراجة الحرارة، وهي ذات اعراض الإصابة بالتسمم.


وأشار التقرير، إلى أن العدوى بهذه الجرثومة تحدث عندما تبتلع بكتيريا الشيجيلا بالخطأ، قد يحدث هذا الأمر نتيجة لمس الفم من خلال المخالطة المباشرة بين الأشخاص، او في حالة عدم غسل اليدين جيدًا بعد تغيير حفاضات طفل مصاب بعدوى الشيجيلا. أو تناول أطعمة ملوثة، ويمكن أن يتسبب المصابون بالعدوى ويتعاملون مع الأطعمة في نقل البكتيريا إلى الأشخاص الذين يتناولون هذه الأطعمة، أو عن طريق الاطعمة المروية بمياه الصرف الصحي وتحتوي على جرثومة الشيجيلا. أيضا قد يكون الماء مصدرًا للعدوى ببكتيريا الشيجيلا إذا اختلط بمياه الصرف الصحي أو سبح فيه شخص مصاب بعدوى الشيجيلا.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي