بسم الله

لا حرمان من التعليم

د. محمد حسن البنا
د. محمد حسن البنا

الكلام واضح للحكومة قبل المدارس الرئيس عبدالفتاح السيسى قال لوزيرة التضامن الاجتماعى: «مش عايز حد يحرم من التعليم علشان هو فقير أو عنده إعاقة أو بعيد، لازم نعمل تكافؤ الفرص التعليمية. نخصص جزءا من التمويل لتكافل وكرامة» هذا ما أكدته د.نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى فى تصريحات إعلامية.

وأضافت «لذلك أكثرت الوزارة من الحضانات مع استمرار تكافل وكرامة حتى الجامعة.. وطالب الرئيس بدعم التعليم المجتمعى».


أعتقد أن هذا الكلام يكفى لترتدع وزارة التربية والتعليم وتوقف الفصل أو التهديدات بالفصل لأبناء الفقراء والمعوزين.

وهو ما أشرت إليه فى مقالى الاسبوع الماضى. لقد أعلنت د.القباج أن مبادرة حياة كريمة تستهدف إنشاء 300 مدرسة تعليم مجتمعى و200 مدرسة العام القادم.

وأن الطلاب بهذه المدارس قيادات صغيرة، بالإضافة إلى توافر كل الإمكانيات بالمدرسة وتعليم اللغة. مؤكدة أن مبادرة حياة كريمة تستهدف مدارس أكثر وجلسات التوعية ومحو الأمية، إلى جانب الاهتمام بالأسرة وليس الطفل فقط.وأشارت إلى أن الوزارة أعطت إحدى المؤسسات 90 مليون جنيه لبناء مدارس التعليم المجتمعى، مؤكدة أن الوزارة ستدعم الصحة والتعليم بكل قوتها.


قررت نيفين القباج صرف مساعدات برنامج الدعم النقدى تكافل وكرامة شهر أكتوبر للمستفيدين من مكاتب البريد اعتبارا من أمس السبت.أما المستفيدون الذين استخرجوا بطاقات «ميزة» البنكية يمكنهم الصرف من خلال ماكينات الصراف الآلى التابعة لوزارة المالية أو التابعة لشركة بنوك مصر والمميزة برقم 123، وذلك طوال أيام الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة.ويبلغ عدد المستفيدين من برنامج الدعم النقدى «تكافل وكرامة» ما يزيد على 3.8 مليون أسرة،بقيمة إجمالية تزيد على المليار ونصف المليار جنيه شهريًا. وشكلت وزيرة التضامن الاجتماعى غرفة عمليات مشتركة مع هيئة البريد المصرى لمتابعة عملية صرف المساعدات ببرنامج تكافل وكرامة.

إضافة إلى غرفة العمليات المركزية بالوزارة والتى تتواصل على مدار الساعة مع كل مكاتب البريد على مستوى الجمهورية،وبالتنسيق مع المحافظين ومديرى مديريات التضامن الاجتماعى والهلال الأحمر المصرى لمتابعة سير عمليات الصرف.
ولى أن أنبه هيئة البريد بتطوير نظم العمل بها منعا للتكدس.


دعاء: اللهم احفظ مصر وشعبها وقائدها.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي