«تنمية المشروعات»: نسخة «تراثنا» الحالية هي الأكبر والأضخم | فيديو

معرض تراثنا - صورة أرشيفية
معرض تراثنا - صورة أرشيفية

قال طارق شاش، نائب الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن النسخة الثالثة الحالية من معرض «تراثنا» للحرف اليدوية والتراثية هي الأكبر والأضخم من حيث المساحة وعدد العارضين.

وأضاف شاش، خلال مداخلة هاتفية عبر قناة «إكسترا نيوز» الفضائية، أن النسخة الحالية من المعرض تضم 1500 عارض موزعين على قاعتين بمساحة 20 ألف متر مربع، بالاشتراك مع دول مثل الإمارات والأردن والسودان.

وأوضح أن كل محافظات الجمهورية ممثلة في المعرض، فضلا عن أنه يضم الكثير من الفعاليات المضافة حديثًا، مثل تنظيم عرض أزياء تراثية من سيناء وسيوة وأسيوط وأسوان، وهو ما أعطى انطباعًا رائعًا عن المعرض.

وأشار نائب رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إلى أنه تتم إضافة أمور جديدة للمعرض بشكل سنوي، مع الحرص كذلك على إتاحة خدمات للعارضين أثناء المعرض.

وأكد شاش أن هناك جناحًا مخصصًا لتقديم هذه الخدمات التي يتمثّل جزءًا منها معلومات عن التصدير وخدمات التسويق الإلكتروني والتصوير الاحترافي للمنتجات، بهدف تمكين العارضين من عرض منتجاتهم على المنصات الإلكترونية التي تسهِّل عليهم عملية التصدير.

ولفت طارق شاش، نائب الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة،  إلى أن هناك نموًا كبيرًا في عملية تمويل المشروعات، من قبل الجهاز والبنوك، فضلا عن إجراء تعديلات تشريعية على رأسها القانون الجديد الذي يقدم مجموعة حوافز لدعم هذا القطاع.

منذ نشأة التاريخ، طالما امتلكت مصر رصيدًا متنوعًا من الحرف والفنون اليدوية.. أبدعها سكان وادي النيل لإنشاء حضاراتهم الخاصة والمتفرّدة على مر العصور، عكست هذه الحرف والفنون ثقافة شعب مصر الأصيل ورسمت هويته وميّزت شخصيته بما اكتسبته من جمال وتنوع، وباتت تعكس توليفة متفرّدة من الحضارات الفرعونية والإسلامية والقبطية، لتتخطى الحدود وتبهر العالم.

من هنا؛ جاءت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمعرض «تراثنا» للحرف اليدوية والتراثية، لتعكس اهتمام الدولة بإحياء هذه الفنون التراثية، وتشجع الأجيال الجديدة من الحرفيين والفنانين على إحياء هذا التراث الفريد، كما أن المعرض يتيح الفرصة للحرفيين استعراض قطعهم الفنية المتنوعة أمام زوار المعرض داخليًا، وفتح أسواق تصديرية لهذه المشغولات الفريدة في كل بقاع العالم، فضلًا عن أن المعرض يقدّم جولة إبداعية واستثنائية لأصحاب الذوق الرفيع لاقتناء ما يناسبهم من قطع فنية ومشغولات تراثية، وبأسعار تنافسية، وذلك في أكبر ملتقى للمبدعين والفنانين والحرفيين، الذين يجمعهم معرض تراثنا.


يعتبر معرض «تراثنا» أكبر حدث سنوي يتم تنظيمه في مصر، يتجمّع به الحرفيين والمهرة المتخصصين في الصناعات اليدوية والتراثية، من كل محافظات الجمهورية بتنوعها الثقافي والحضاري، وذلك لعرض الآلاف من القطع الفنية المتنوعة والفريدة المستوحاة من التراث المصري العريق، من إكسسواورات وتحف ومنسوجات وديكورات ومشغولات لـ28 فن وحرفة متنوعة، بجمال ورقيّ مستوحى من التراث بشكل عصري، يناسب كل الأذواق.


زوار المعرض من الجمهور يُمكنهم خوض تجربة ثرية ومميزة في المركز الدولي للمعارض بالتجمع، وبالدخول مجانًا، حيث يتيح أصحاب الفنون التراثية مشغولاتهم ومنتجاتهم، والتي تم إبداعها من حوالي 28 فن وحرفة، وذلك بأسعار تنافسية، وبتخفيضات كبيرة ومتفاوتة، على مدار 7 أيام، فترة انعقاد المعرض.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي