وفاة الدكتور فوزي فهمي رئيس أكاديمية الفنون الأسبق

فوزى فهمى رئيس أكاديمية الفنون سابقا
فوزى فهمى رئيس أكاديمية الفنون سابقا

رحل عن عالمنا، منذ قليل، الأستاذ الدكتور فوزى فهمي، أستاذ الدراما والنقد، عن عمر ناهز 83 عامًا، أثرى فيها الحركة المسرحية بالكثير كفنان وإدارى بارع وكاتب. 

كما نعت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة الكاتب والروائى الكبير الدكتور فوزى فهمى عضو المجلس الاعلى للثقافة والرئيس الاسبق لاكاديمية الفنون والذى غيبه الموت صباح اليوم الجمعة 15 اكتوبر عن عمر يناهز 83 عام وقالت ان الثقافة فى مصر والوطن العربى فقدت احد اعمدتها واضافت ان الراحل مثل الاب والمعلم والصديق لاجيال من المبدعين وتتلمذ على يديه الكثير منهم ، مؤكدة انه ترك علامات بارزة فى مجال المسرح والنقد وقدمت العزاء لاسرته واصدقائه ومحبيه داعية الله ان يتغمد الفقيد برحمته . 

يذكر ان الدكتور فوزى فهمى مواليد عام 1938 ، حاصل على درجة دكتوراه في علوم المسرح عام وبكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية قسم الدراما ، عضو المجلس الأعلى للثقافة وشغل العديد من المناصب بوزارة الثقافة منها وكيلاً  لوزارة الثقافة ، رئيسا للمركز القومي لثفافة الطفل كما عمل بأكاديمية أستاذ، ونائب الرئيس، ورئيس وتولى منصب عميد معهد النقد الفني وعميد معهد العالي للفنون المسرحية من مؤلفاته المسرحية عودة الغائب ، لفارس والأسيرة ولعبة السلطان كما ترجم 100 كتاب للطفل.

 
يذكر أن  فوزى فهمى أحمد ولد فى يوم 21 أغسطس 1938 في القاهرة تلقى تعليمة الإبتدائي بمدرسة المعهد العلمي الإبتدائي وتعليمة التانوى بمدرسة على باشا مبارك، وحصل منها على شهادة ثانوية، ولميله للفنون التحق بالمعهد العالى للفنون المسرحية قسم الدراما ثم حصل على درجة الدكتواره فى علوم المسرح سنة 1975. 
 
تنقل في عدد مناصب فندب سنة 1978 عميدًا لمعهد النقد الفنى ـ ثم وكيلا لوزارة الثقافة ورئيسًا للمركز القومى لتفافة الطفل، من جهوده إنشاء الحديقة الثفاقية بالسيدة زينب، والإشراف على ترجمة مائة كتاب للطفل، من أهم مولفاته فى مسرح عودة الغائب كتبها سنة 1977، مسرحية الفارس والأميرة كتبها سنة 1979، مسرحية لعبة السلطان كتبها سنة 1986، وهو عضو «المجلس الأعلى للثقافة» منذ 2014.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي