القصة الكاملة لضحية «لعبة الإعصار» بملاهي الإسكندرية

ضحية الملاهي
ضحية الملاهي

لقيت طفلة مصرعها إثر سقوطها من «لعبة الإعصار» بملاهي بمنطقة الرأس السوداء شرق الإسكندرية، فيما اتهمت أسرتها مسئولي الملاهي بالإهمال والتسبب في وفاتها.

اقرأ أيضا|مصرع طفلة سقطت من ملاهي بالإسكندرية

ورد إخطار لقسم شرطة المنتزه أول، من مستشفى خاص يفيد وصول الطفلة «دنيا سعيد» 12 عاما، متوفاة إثر إصابتها بجروح وكسور بمختلف أنحاء الجسم.

انتقل ضباط مباحث القسم إلى المستشفى المشار إليه، وتبين من التحريات أن الطفلة كانت في نزهة برفقة أسرتها بملاهي بمنطقة الرأس السوداء، وسقطت من لعبة إحدى الألعاب، ما أدى إلى وفاتها.

وبسؤال أسرتها، أكدوا أن الطفلة أثناء تواجدها بالملاهي المشار إليها طلبت ركوب «لعبة الإعصار»، ولكون الكراسي متهالكة ولا يوجد نظام أمان ربطوا رجلها بـ «حبل» في الكرسي- بحسب قولهم.

وأضافت الأسرة أنه مع دوران اللعبة في الهواء سقطت "دنيا" من ارتفاع 10 أمتار واصطدمت الأجزاء الحديدية للعبة برأسها، لتلفظ أنفاسها قبل وصولها إلى المستشفى.

ونجح ضباط مباحث الإسكندرية في القبض على مالكي الملاهي، وإحالتهما إلى النيابة العامة التي قررت حجزهم لحين ورود التحريات وتقارير اللجان المشكلة بمعرفتها.

وطلبت النيابة العامة، تحريات المباحث حول الواقعة، وتشكيل لجنة فنية لمعاينة موقع الحادث، ووضع تقرير حول أسبابه، واستدعاء مسئولي الحي؛ لسؤالهم عن ملف تراخيص الملاهي من عدمه.

وتسلمت النيابة، اليوم، تقرير اللجنة المشكلة بمعرفة "الحي"، والذي كشف عن مفاجأة إذ تبين أن الملاهي تدار بدون ترخيص ولا تتبع أي اشتراطات للسلامة المهنية.

وأكد تقرير إدارة الحماية المدنية أن المنشأة غير مسجلة لديهم من الأساس لعدم حصولها على أي تراخيص، بينما أكد تقرير اللجنة الفنية أن معدات وألعاب الملاهي متهالكة ولا تصلح للاستخدام.

وأمر رئيس نيابة المنتزه أول بحبس مالكي ملاهى "فرحة" بمنطقة الرأس السوداء، بتهمتي إدارة منشاة بدون ترخيص، والتسبب في قتل المجني عليها خطأ، فيما تم غلق وتشميع المنشأة بمعرفة الجهة الإدارية.

وطالبت الأسرة خلال تدوينات عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي بالقصاص من ملاك ومسئولي الملاهي ووصفتهم بالقتلة، من بينها هاشتاج «ساعدوني اجيب حق دنيا "، و" #ملاهي_فرحة_مجرمين"، و"#حق_دنيا_سعيد».

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي