دراسة: لبن الأم قد يكون لقاحاً مضاداً لفيروس كورونا  

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

توصلت دراسة حديثة إلى أن لبن الأم التي تلقت لقاحاً مضاداً لفيروس كورونا يحتوي على أجسام مضادة قد تحمي رضيعها من العدوى.

ويقول باحثون من جامعة فلوريدا الأميركية، إن النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على معدلات التطعيم للنساء الحوامل والمرضعات اللواتي اعتبرن اللقاحات آمنة بالنسبة لهن، لكن العديد منهن مازلن مترددات بشأن التطعيم، وذلك حسب ما ذكرته صحيفة " Independent".

ويقول الدكتور جوزيف نيوأستاذ في قسم طب الأطفال وحديثي الولادة بكلية الطب بجامعة فلوريدا، أنه يخشى الكثير من الأمهات والنساء الحوامل الحصول على اللقاح ، فهن يريدن ما هو أفضل لأطفالهن، أن اللقاح سيوفر بالفعل بعض الفوائد لديهم.

اقرأ ايضا:فئات غير معرضة للإصابة بفيروس كورونا


وأضاف كبير مؤلفي الدراسة، الدكتور جوزيف لاركين، إنه نظراً لأن الأطفال يولدون من دون جهاز مناعة متطور، ولأنهم أصغر من أن يتم تلقيحهم، فإنهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، لكن لبن الأم يمكن أن يساعد في تقوية المناعة ضد العدوى ، فالحليب مادة ديناميكية، تساعد في الحفاط علي الأم وطفلها من تغيرات البيئة.

وتابع ،أنه لم تحدد الدراسة ما إذا كانت الأجسام المضادة الموجودة في لبن الأم تحمي الأطفال بشكل فعال ضد فيروس كورونا وتحوراته وإلى أي مدى، لكن العلماء قالوا إنهم يستكشفون ذلك من خلال المزيد من الأبحاث.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي