من الآخر

نعم سند وعزوة.. والمئوية «سايلنت»

د. أسامة أبوزيد
د. أسامة أبوزيد

> لم تشهد رياضة الأبطال ذوى الهمم أو القدرات الخاصة اهتماماً مثلما حدث فى عهد الرئيس السيسى الذى استطاع أن يجعل هؤلاء النجوم الذين يبذلون جهوداً خرافية فى المسابقات يتساوون مع الأسوياء.
كان من الطبيعى من الرئيس الذى يتابع كل شيىء ويهتم بالتفاصيل وسط مهامه غير العادية أن يقوم بتكريم أبطالنا الذين حققوا ميداليات أوليمبية فى طوكيو.
كلمات الشكر التى خرجت من الأبطال بمنتهى العفوية والحب تؤكد أن الجميع على قناعة بوجود كبير للعيلة..  سند وعزوة.
نفس التكريم والحفاوة نالها أبطالنا الأسوياء الذين حققوا 6 ميداليات لأول مرة فى التاريخ بطوكيو.. ولكن منافسة القدرات الخاصة كانت اصعب نظراً لأن التدريبات والمعسكرات لم تكن متاحة بشكل كبير لفيروس كورونا، ومع ذلك تحقق ٧ ميداليات ما بين الفضة والبرونز.
سيادة الرئيس.. شكراً على كل لمسة واهتمام وتقدير للمواطن المصرى، والبطل الذى فعلا يشعر بالأمان.. والحب والحق وأن عجلة التطوير لا تتوقف «تحيا مصر».
> خلص الكلام فى اتحادالكرة.. لا تراجع عن الانتخابات بعد أن نجحت تحركات الأندية فى فرض كلمتها.
لن يستمرأحمد مجاهد حتى مئوية الكرة المصرية، وسيكون الاتحاد الجديد محظوظاً لأن الاحتفالية ستقام فى عهده وربما يتم توجيه الدعوة لانتخاب مجلس جديد فى نهاية أكتوبر.
لاشك أن اللجنة الموجودة لإدارة اللعبة لا تجد وقتاً للترتيب للمئوية بسبب المشاكل المتفاقمة.. فالاحتفال مازال «سايلنت»، لا حس ولا خبر ولا اهتمام بالفريق الذى سيحضر فى الاسبوع الأخير من ديسمبر حتى الأيام الأولى من يناير المقبل لمواجهة منتخب الفراعنة!!
أين اللجان؟!
أين الاستعدادات؟!
أين البرنامج السياحى الذى نستطيع من خلاله أن نوجه رسالة من الرسائل القوية ملخصها مصر أم الدنيا!
أين المئوية من مخطط واستعدادات اللجنة الموجودة؟!
لابد من الاعداد والاهتمام.. لأن الحدث مهم.. وتاريخ الكرة يستحق الاهتمام لو من باب التمهيد للمجلس القادم!!
يا مجاهد.. ابدأ!!
> خسر الأهلى بطولتين متتاليتين.. الدورى، ثم السوبر.. واستحق طلائع الجيش الفوز بالبطولة الأخيرة ليس لأنه كان الأفضل.. أو نجح عبدالحميد بسيونى المدير الفنى فى تقسيم المباراة والاستفادة من كل دقيقة فيها. ولكن لأن الاهلى لم يكن الأهلى واختفت الروح تماماً خاصة عند الاستهتار فى ركل ضربات الجزاء!!
يحسب لمجلس إدارة الاهلى كل القرارات التى اتخذها من أجل الاصلاح.. وأهمها الخصم المالى من الجهاز الفنى الذى يشارك بصفة أساسية فى ضياع البطولات!!
موسيمانى مدرب «محظوظ» وجيد وأسعد عشاق اللون الأحمر.. لكن الجماهير والإدارة لا تقبل إلا بالفوز فقط.. وربما سيرحل الجنوب افريقى وجهازه بالكامل فى حالة خسارة بطولة ثالثة، لانه سيكون فى كوكب ثانى!!
> الفيديو المسرب لضياء السيد مدرب المنتخب جعل شكله سيئا جداً. رغم ان من قام بتصويره عديم الضمير والأخلاق، إلا أن ضياء خسر جماهير الزمالك بعد ان توعد شيكابالا بعدم دخوله المنتخب ابداً!!
الفيديو سيىء.. ومن صوره أسوأ!!
> مبروك إعلان رابطة الأندية.. أمر كان مطلوبا من سنوات.. لكن كل الاتحادات كانت ترفض وجودها للسيطرة على مقاليد الأمور.. المهم أن تكون للجنة اختصاصات قوية جداً حسب اللوائح.. خاصة وأن الأسماء الموجودة بها فعلاً تستطيع النجاح بلا أى مجاملة.
> بيراميدز مع إيهاب جلال سيكون له شكل وطعم ولون.. وربما ينافس لأن المدير الفنى الجديد يستطيع ان يداوى أوجاع بيراميدز الذى خرج من فترة ولم يعد!!
> كان الله فى عون مجلس الزمالك الحالى.. عمليات تجديد العقود وإبرام صفقات ليست على ما يرام والديون غير طبيعية والرؤية ضبابية.. الإنقاذ يحتاج إلى معجزة!!
كل من تولى ويتولى مسئولية القلعة البيضاء.. فعلاً بطل وفدائى ولكن لو رحل بن شرقى عن الزمالك.. سنرى العجب!

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي