المتهم باغتصاب خطيبته بحلوان يفجر مفاجأة.. ويكشف سبب رفضه الزواج منها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أدلى الشاب المتهم بهتك عرض خطيبته بمنطقة حلوان باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث حيث أكد المتهم أنه لم يغتصب الفتاة بل كان بالتراضي. 

وأضاف المتهم أنه رفض الزواج منها لشكه في سلوكها وفي تصرفاتها، موضحا أنه لم يقوم بوضع أقراص مخدرة في كوب عصير لارتكاب واقعة الاغتصاب. 


وأشار المتهم إلى أنه أقام علاقة مع الفتاة لمدة شهرين داخل منزلها ومنزله وانه كانت تتصل به للحضور في منزلها وقت غياب أسرتها لاقامة العلاقة. 

اقرأ أيضا|تحويل ضحية الاغتصاب على يد خطيبها في حلوان إلى لطب الشرعي

وكشفت تحريات رجال مباحث القاهرة أن المتهم مسجل خطر في قضيتي مخدرات وسلاح ،واضافت التحريات ان الفتاة طالبة جامعية بكلية الهندسة في إحدي الجامعات الحكومية. 


وأوضحت التحريات أن المتهم قام بهتك عرض الفتاة في شهر فبراير الماضي داخل منزله في حضور والدته بعد تخديرها ،مشيرا التحريات عندما تحدثت مع المتهم لكي يتزوجها رفض الزواج منها وتم القبض عليه بعد الواقعة ب٣ أيام في قضية مخدرات. 


واكدت التحريات أن الفتاة عندما أخبرت والدة المتهم أكدت لها بعد الخروج من السجن سوف تجبر نجلها بالزواج منها وبالفعل بعد شهر خرج نجلها بكفالة لكنه رفض أيضا وبعد خروجه باسبوع سجن مرة أخري في قضية سلاح. 


واشارت التحريات أن الفتاة عملت بحملها في الشهر الثالث وعندما تحدثت مرة أخري مع والدة المتهم هددتها بفضحها ، موضحا التحريات ان الفتاة أخبرت أسرتها بتفاصيل الواقعة بعد خوفها من تهديد والدة المتهم. 

البداية عندما تلقى قسم شرطة حلوان  بلاغا من والد فتاة تدعي "ن"، 18 سنة، مفاده اكتشافه حمل ابنته في الشهر السابع، وبسؤالها أخبرته أن خطيبها المدعو "عبد المنعم م"، 25 سنة، اعتدي عليها جنسيا بعد تخديرها، حال قيامها بزيارته في وجود والدته. 


وباجراء التحريات وجمع المعلومات تبين صحة البلاغ، وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الاكمنة اللازمة تم القبض على المتهم.


وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة علي النحو المشار إليه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة العامة للتحقيق.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي