الدوما الروسي يواصل تحليل بيانات التصويت الإلكتروني

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلن مركز مراقبة الانتخابات أن مجموعة العمل الفنية التابعة للمقر الرئيسي في موسكو ستواصل تحليل البيانات الأولية للتصويت الإلكتروني لانتخابات الدوما وتطوير نظام التصويت من حيث الشفافية.

وقال رئيس مركز مراقبة الانتخابات، أليكسي فينيديكتوف، في قناته على" تلجرام"، اليوم الخميس 23 سبتمبر: "في إطار مجموعة العمل الفنية، سيستمر العمل على تحليل البيانات الأولية وتطوير النظام من حيث الشفافية والانفتاح".

وأضاف فينيديكتوف، قائلا: "إن المقر العام لمراقبة الانتخابات في موسكو، بعد انتقادات من الحزب الشيوعي لروسيا الاتحادية، أصدر تعليماته إلى المجموعة الفنية لمطوري منصة موسكو للتصويت بمراجعة النتائج للتأكد من صحتها"، مشيرا إلى أن هذه المراجعة ليست إجراءًا قانونيا وإنما تهدف للتحقق من النتائج فقط.

اقرأ أيضًا: سفينة الأسطول الخامس الأمريكي ترسو بمرفأ بيروت

وأوضح نائب رئيس معهد موسكو الحكومي للثقافة دميتري رويت، أن تدقيق نتائج التصويت الإلكتروني عن بعد في العاصمة موسكو لا يعني إعادة فرز للنتائج، لافتا إلى أنه تم تحديد النتائج لجميع المقاطعات في موسكو، ولا يمكن إعادة فرز الأصوات.

وفي وقت سابق، شدد رويت على أن المقر العام لمراقبة الانتخابات في موسكو لم يكشف عن آثار القرصنة والتعبئة في التصويت الإلكتروني.

ووصف المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف، تدقيق نتائج التصويت عبر الإنترنت في انتخابات موسكو، بأنه دليل على الشفافية المطلقة وخلوها من العيوب.

وجرى التصويت في انتخابات الدوما (مجلس النواب) الروسي في الفترة من 17 إلى 19 سبتمبر الجاري، إلى جانب الانتخابات الإقليمية والبلدية، دون وقوع انتهاكات أو مخالفات جسيمة من شأنها التأثير على نتيجة الانتخابات، وذلك وفقا لبيانات لجنة الانتخابات المركزية الروسية.
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي