الأمم المتحدة: يمكننا إنهاء كورونا باللقاحات.. وهناك تفاوت في التوزيع

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش

جدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، يوم الأربعاء 22 سبتبمر، دعوته لخطة تطعيم عالمية ضد فيروس كورونا المستجد، بهدف تعزيز الإنتاج والوصول إلى الملايين خلال الأشهر المقبلة، تماشيا مع توصيات منظمة الصحة العالمية، مؤكدًا أن العالم لديه لقاحات فعالة وبإمكانه إنهاء الجائحة.

وفي كلمته خلال القمة العالمية الافتراضية حول كوفيد-19 التي استضافها الرئيس الأمريكي جو بايدن، شدد الأمين العام للأمم المتحدة على أن هذه الخطوة بشأن اللقاحات ليست عملًا خيريًا، بل مصلحة ذاتية، بحسب ما نقله موقع أخبار الأمم المتحدة.

وقال جوتيريش: "لقد أخفق الأمن الصحي العالمي حتى الآن، ليبلغ عدد الضحايا 4.5 مليون، والعدد في ازدياد"، مشددا "لدينا لقاحات فعالة ضد كوفيد-19، ويمكننا إنهاء الجائحة".

وحدد الأمين العام أوجه التفاوت في توزيع اللقاحات، فمن بين أكثر من 5,7 مليون جرعة تم إعطاؤها على مستوى العالم، ذهبت 73 % لـ 10 بلدان فقط، في حين تلقى التطعيم 3 % فقط من سكان أفريقيا.

وأعرب جوتيريش عن أمله في أن تكون القمة الأمريكية خطوة في اتجاه خطة التطعيم العالمية.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي