الفن والمجتمع

نرمين جودة
نرمين جودة

بقلم: نرمين جودة

الفن هو فعالية انسانية ليس هدفها الترفيه ، فهو قوة ناعمة تستخدم فى التأثير على الفرد وتوجيه المجتمعات وتنمية وعيها ، فمهمة العمل الفنى فى رأى ارسطو هى تطهير النفس الانسانية من الدنس ،ويساعد العمل الفنى فى التخلص من الازمات النفسية ، ويساعد فى حل المشكلات الاجتماعية ، فعرض بعض القضايا الاجتماعية من خلال الاعمال الفنية قد يساهم فى حلها مثل فيلم اريد حلاً الذى كان من اهم نتائجه سن قانون الخلع ، وفيلم جميلة ابوحريد الذى ساهم فى تحريك العالم كله ضد ظلم الاحتلال الفرنسى للجزائر، ومن ثم كان له دور هام فى دعم تحرير الجزائر.

هناك اعمال فنية عالجت القيم والاخلاق من خلال تحسين النواحى الايجابية فى السلوك الانسانى ، والتأكيد على دور الانسان الفاعل فى اقامة الحياة على اسس تحفظ للمجتمع هيبته وتحافظ عليه من التفكك مثل مسلسل يوميات ونيس الذى قدم صورة مثالية للاسرة المصرية، كذلك عالجت بعض الاعمال الاخرى العلاقات الاجتماعية بين افراد المجتمع مستهدفة غرس اسس التعامل مع الجار والعائلة وافراد المجتمع مثل مسلسل ساكن قصادى الذى ناقش حقوق الجار وبعض المشكلات الاجتماعية التى تواجه الاسر المصرية والمجتمع المصرى فى قالب كوميدى هادف.

من ناحية اخرى لايمكن تجاهل الافلام التى كانت سبباً فى تغيير بعض القوانين مثل فيلم جعلونى مجرماً الذى تم انتاجه فى عام1954 وكان سبباً فى صدور قانونو ينص على شطب السابقة الاولى من صحيفة الاحوال الجنائية للجانى ويمنح اصحاب السوابق الاولى فرصة جادة للتوبة وبداية جديدة للحياة.

ان وظيفة الفن لا تتوقف على مجرد المتعة والتسلية والترفيه ، انما للفن دور كبير فى تنمية المجتمع وتطوير وتغيير مفاهيمه وعاداته السيئة ونشر المبادئ السوية ، وان لولا الاعمال الفنية التى تناولت قضايا المرأة واثارت حالة من الجدل المجتمعى ومن ثم تهيئة المجتمع لحالة التغيير المنشودة لصالح المرأة وحقوقها،أن علاقة الفن بالمجتمع علاقة تأثير متبادل، وأن الفن مرآة المجتمع، والمجتمع يتأثر بالفن ، فالدراما الاجتماعية هى الوسيلة الاقرب الى عقل المشاهد ووجدانه بخاصة الاقل حظاً من التعليم والثقافة ، لذلك استخدم الفن لنشر قيم ثورة يوليو1952 من خلال المسلسلات والافلام ، اما عن دور الفن فى دعم حركة المراة المصرية فى المطالبة بحقوقها ، فهناك العديد من الافلام والاعمال الفنية التى ساهمت فى طرح قضايا المراة بحيادية تامة وتتفق مع قيم ومبادئ المجتمع المصرى فكان فيلم انا حرة الذى طالب بحق المرأة فى التعليم والعمل والمشاركة السياسية.واريد حلا الذى ادى الى تغيير قانون الاحوال الشخصية ليعيد للمرأة حقوقها الشرعية التى سلبها الشرع منها، والعديد من الاعمال التى ساندت المرأة فى ايجاد مكان لها فى ساحة العمل منافسة للرجال .

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي