أخبرت زوجها المسافر بإنجابها «ولد».. فعاد واكتشف أنها «بنت»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، ملابسات تداول مقطع فيديو عبر إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، يتضمن حديث لأحد الأشخاص حول بعض الأمور العائلية، وتضرره من زوجته وشقيقها .

بالفحص تم تحديد الشخص المشار إليه «حداد مقيم بدائرة مركز شرطة الحسينية بالشرقية»، وبسؤاله قرر بتضرره من كلٍ من «زوجته وشقيقها مقيمان بذات الناحية»، لقيامهما بإثبات «طفل - ذكر» بإسمه أثناء تواجده خارج البلاد للعمل عام 2015، وعقب عودته عام 2019 اكتشف بأن الطفل «أنثى»، وحال مواجهته زوجته، أخبرته بأنها أنجبت طفلة وعند قيامها بإثباتها بمكتب الصحة، اكتشفت أنه تم إثباتها بشهادة الميلاد بإسم «ذكر» عن طريق الخطأ من الموظف المختص.

باستدعاء المشكو في حقهما وسؤالهما، أنكرا ما قرره الشاكي، وإتهموه بالتعدي على زوجته بالضرب والتشهير بهما، وأضافت زوجته بأنها قامت بوضع طفلتها بإحدى المستشفيات بالشرقية وكان برفقتها شقيقها وزوجته.
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي