ننشر أول صورة لصديقة «فتاة المول» المنتحرة بمدينة نصر 

صديقة فتاة المول المنتحرة
صديقة فتاة المول المنتحرة

حصلت «بوابة أخبار اليوم» على صورة صديقة فتاة المول المنتحرة مساء أول أمس بمدينة نصر بعدما قامت بالقفز من الدور السادس بسبب مرورها بأزمة نفسية حادة.

وكشفت التحقيقات أن آخر من تعامل وشاهد الفتاة المنتحرة «ميار» صديقتها وتدعى «نيرة بهاء» طالبة بكلية طب الأسنان جامعة عين شمس.

ونشرت صديقتها «نيرة» على صفحتها الرسمية عبر «فيس بوك» قائلة: «أنا مكنتش عايزة أطلع أتكلم في أي حاجه تخص صاحبتي اللي بين إيدين رب رحيم النهاردة بس الناس مش رحيمة ولا عمرها بترحم».

أضافت: «صاحبتي كانت قاعدة عادي جدًا وكلامنا في القعدة كان كلام صحاب وقعدة دردشه.. شوية حكاوي وعياط على شوية ضحك زي أي صحاب بنات أو قعدة ولاد على قهوة». 

تابعت صديقة «فتاة المول»: «سيبتها لأنها بكل هدوء طلبتت تقعد مع نفسها شوية قبل ما تروح فحبيت أسيب لها خصوصيتها وهي كانت طبيعية جدًا قبل ما أسيبها». 

أكلمت: «أنا عمري ما هسيب صاحبة عمري وأعرف أنها هتأذي نفسها بأي شكل وهسيبها وهي مأبدتش أي نية للانتحار نهائي أو الأذى بأي شكل.. اللي حصل حرمة ميت وتفاصيل تخص شخص اتوفى وإتقال في التحقيق للجهات المختصة». 

أضافت: «اللي هطلبه أن محدش يمشي ورا أي حاجة تتقال عنها.. كفاية اللي عيليتها وأصحابها فيه، وكل اللي قريته عن الحادثة وعن حياتها غير صحيح، وبيوجعنا وبيخلي كل ثانية متعبة كل كلمة بتكتبوها بتوجع وكدب أدعو لها أدعو ربنا يرحمها يغفر لها ويغفر لنا ويصبرنا».

وكانت النيابة العامة قد استمعت لأقوال الفتاة «نيرة» 23 سنة، طالبة بكلية طب أسنان، أن صديقتها «ميار» طالبة في الفرقة الرابعة طب أسنان.

وأضافت الفتاة أن صديقتها أخبرتها قبل الحادثة بأنها سوف تنتحر، كما أوضحت أنها تقابلت مع صديقتها قبل انتحارها، وكانت تجلس معها في إحدى الكافيهات.

وأكد الفتاة أن صديقتها انتحرت بسبب الاضطهاد وسوء المعاملة من قبل أسرتها، وأنها غادرت وتركتها بمفردها في الكافيه .

اقرأ أيضا|التحريات تكشف تفاصيل جديدة في واقعة انتحار «فتاة المول»
وكانت النيابة العامة قد استمعت لأقوال والد الفتاة الذي أكد أنه كان يعامل ابنته بكل عطف وحب، موضحًا أنه كان بالفعل يمنع نجلته من الخروج من المنزل في أوقات متأخرة خوفًا عليها.

وأضاف والد الفتاة، أن نجلته كانت من المتوفقين دراسيا في الفرقة الرابعة طب أسنان، مشيرا إلى أنه يوم الواقعة طلبت منه نجلته الخروج مع أصدقائها ولكن رفض في الأول خوفا عليها ولكن أصرت عليه فوافق بشرط عدم التأخير والابتعاد عن المنزل.


وأوضح والد الفتاة، أنه فوجئ بخبر وفاة نجلته، مؤكدا أنه لا يعرف سبب الواقعة.
 

وكشفت التحريات الأولية أن الفتاة لديها شقيقين يدعي عبدالرحمن  يبلغ من العمر 25 عاما ، والاخر يدعي زياد يبلغ من العمر 16 عاما .
وأوضحت التحريات أن والدة الفتاة تعمل طبيه أسنان في إحدي المستشفيات الحكومية.
 وأكدت التحريات أن والد الفتاة يعمل طبيب جراح ، موضحا التحريات أن الفتاة تدعي ميار محمد هشام في الفرقة الرابعة كلية طب إسنان جامعة عين شمس. 
 

البداية عندما تلقت غرفة عمليات النجدة بالقاهرة بلاغًا بمصرع فتاة بإلقاء نفسها من أعلى مول شهير في مدينة نصر.

وعلي الفور، انتقل رجال مباحث قسم شرطة مدينة نصر إلى مكان الواقعة وتم التحفظ علي الجثة، كما تم التحفظ علي كاميرات المراقبة والموجودة داخل المول لتفريغها لكشف ملابسات الواقعة ومعرفة لإذا كانت الواقعة انتحار من عدمه.


وقام فريق من رجال مباحث القاهرة بسماع أقوال شهود لكشف ملابسات الواقعة، حيث أكد الشهود أن الفتاة كانت موجودة داخل إحدى الكافيهات داخل المول منذ الصباح الباكر، وكانت تبكي على مدار اليوم حتى قامت بإلقاء نفسها من الدور السادس.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات وبالتحفظ علي هاتف المحمول الخاص بالضحية، تم كشف هويتها حيث تبين أن الفتاة تدعي "ميار هشام" تبلغ من العمر 23 عاما، مقيمة بحي الزهور بمدينة نصر، وتم الوصول لأسرتها.


كما أضافت التحريات أن الفتاة كانت تعاني من مشاكل أسرية، كما أوضحت التحريات أن والد الفتاة يعمل جراح شهير بمدينة نصر.
 

كشفت مناظرة النيابة أن الفتاة تبلغ من العمر  ٢٣ عامًا، وترتدي كامل ملابسها، عبارة عن بنطلون جينز وقميص وتوفيت نتيجة إصابتها بكسر بقاع الجمجمة وكسور متفرقة في جميع أنحاء جسدها.

وأمرت النيابة بتفريغ كاميرات المراقبة لكشف ملابسات الواقعة، وأمرت باستدعاء أهل الفتاة لاستلام جثمانها وسماع أقوالهم.

كما انتقل فريق من النيابة لمعاينة مكان سقوط فتاة من الطابق السادس مما أسفر عن مصرعها في الحال، وكلفت بتشريح الجثة والتصريح بالدفن عقب الانتهاء من إعداد تقرير الصفة التشريحية وكلفت المباحث الجنائية بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي