جوارديولا يتحدث عن سبب انفعاله على رياض محرز وجريليش

جانب من الحدث
جانب من الحدث

كشف الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، سبب انفعاله الشديد في وجه لاعبيه الجزائري رياض محرز والإنجليزي جاك جريليش، خلال مواجهة لايبزيج الألماني، أمس الأربعاء.

وانتشرت مقطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماع يظهر فيه جوارديولا وهو يصرخ في وجه رياض محرز منفعلا، فيما حاول النجم الجزائري على استحياء تبرير موقفه للمدرب الإسباني المخضرم، رغم أن النتيجة كانت تشير إلى تقدم مانشستر سيتي (4-2) على ضيفه لايبزج، في المباراة الافتتاحية لهما ضمن الموسم الجديد لدوري أبطال أوروبا.

وشارك محرز أساسيا في المباراة، وسجل هدفا من ركلة جزاء، في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول، ليساهم في فوز فريقه العريض بنتيجة أشبه بلعبة التنس، بستة أهداف مقابل ثلاثة أهداف.

ويبدو أن الفوز وحده بالنسبة لجوارديولا، المدرب الملقب بـ"الفيلسوف"، لا يكفي، حيث يطمح دائما إلى أن يقدم جميع اللاعبين أداء مثاليا على أرض الملعب، فرغم الفوز الكاسح، إلا أن سيناريو النجم الجزائري تكرر كذلك مع زميله جاك جريليش، الذي أحرز هدفا هو الآخر أيضا.

وقال جوارديولا خلال تصريحات لقناة "بي تي سبورت" الإنجليزية: "تحدثنا بين الشوطين عن الطريقة التي كان علينا الدفاع بها، ولم يلتزما اللاعبان بذلك".

وأضاف: "أخبرتهما عن كيفية القيام بالآليات الدفاعية، أعلم أن ذلك ليس من السهل في بعض الأحيان، لكن فقدان الكرة في منطقة خطرة يسمح للمنافس بالوصول إلى المرمى بتمريرة أو تمريرتين".

في المقابل، أشاد جاك جريليش بمدربه الإسباني جوارديولا، رغم التوبيخ الذي تلقاه منه، وبدا سعيدا بعد ظهوره الأول في دوري أبطال أوروبا بقميص مانشستر سيتي، قادما من أستون فيلا خلال الميركاتو الصيفي الماضي.

وقال جريليتش في تصريحات أدلى بها لقناة "سكاي سبورتس" الإنجليزية: "كان الأمر يتعلق فقط بالعمل الدفاعي، ولن أتحدث عنه أكثر، لأنه ربما يريد تطبيق نفس التكتيكات في المباراة المقبلة".

وتابع: "بيب يريد دائما أن نؤدي بقوة أكبر هجوميا ودفاعيا، وبالطبع سأستمع إليه بعد كل ما قدمه خلال مسيرته، من الواضح أنه يعطي فقط معلومات مفيدة".

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي