لبنى عبد العزيز تكشف سر «طقاطيق» منزلها.. سرقة أم هدايا؟| فيديو 

الفنانة لبنى عبدالعزيز
الفنانة لبنى عبدالعزيز

في عز تألقها جلست الفنانة لبنى عبدالعزيز أمام "محمود السعدني" لتكشف عن سر وجود "طقاطيق" كثيرة في منزلها مدون عليها أسماء فنادق شهيرة. 


بدأ "السعدني" حواره بسؤال ساخر للفنانة لبنى عبدالعزيز عند دخوله إلى منزلها لفت نظره وجود "طقاطيق" مدون عليها أسماء لوكاندات "فنادق" شهيرة ٱنذاك، فما السر وراءهم هل قمتي بسرقتهم عند نزولك بالقندق أم هدايا؟


وبضحكة من القلب جاوبت نجمة الزمن الجميلة قائلة: "أول مرة روحت فندق مديره اداني طقطوقة هدية للذكرى، وبعدها استحليت الموضوع بقيت كل ما اروح لوكاندة اخد طقطوقة". 


ومن حانبه، سرد "السعدني" موقف مشابها لها قائلا: "حدث ذلك معي في ألمانيا وعندما فكرت في أخذ طقطوقة بدون إذن للذكرى قال لي مدير الفندق سوف أشتري لك واحدة أخرى هدية، وبالفعل حدث ذلك". 


وولدت لبنى عبد العزيز في القاهرة، وتلقت تعليمها في مدرسة سانت ماري للبنات، ثم أكملت تعليمها بعد ذلك في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. واكملت دراستها الماجستير في التمثيل في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس.


تزوجت مرتين أولهما من نجيب رمسيس المنتج برغم اختلاف السن والديانة إلّا أنها ذكرت أنه أسلم قبل الزواج بها، أما زواجها الثاني كان من الطبيب إسماعيل برادة. 


بدأت لبنى مسيرتها الفنية خلال دور البطولة أمام الفنان عبد الحليم حافظ في فيلم «الوسادة الخالية» الذي أُنتج للسينما عام 1957، ومع قلة أعمالها الفنية واعتزالها المبكر إلا أن جميع أدوارها كانت بطولية.


واعتزلت العمل الفني عام 1967 بعد مشوارها فني دام 10 سنوات، وبعد 40 عامًا من الإعتزال عادت بعام 2007 خلال مسلسل «عمارة يعقوبيان» مع صلاح السعدني.

اقرأ أيضا |ليلة بكت فيها لبنى عبدالعزيز بـ«حرقة».. مات صديقها الفنان

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي