أمطار رعدية على جنوب الصعيد.. هل دخلت مصر منطقة الحزام المداري كالمناطق الاستوائية؟

أمطار رعدية على جنوب الصعيد.. هل دخلت مصر منطقة الحزام المداري كالمناطق الاستوائية
أمطار رعدية على جنوب الصعيد.. هل دخلت مصر منطقة الحزام المداري كالمناطق الاستوائية

حذر خبراء هيئة الأرصاد، من احتمالية تساقط أمطار اعتبارًا من اليوم الثلاثاء 3 أغسطس وحتى السبت 7 أغسطس.

وكشف خبراء الأرصاد، أنه وفقا لخرائط الطقس ومخرجات النماذج العددية من المتوقع سقوط أمطارخفيفة إلى متوسطة تكون رعدية أحيانًا من 30% إلى 40% تقريبًا على مناطق من جنوب البلاد خاصة أبو سمبل وأسوان والأقصر وجنوب سلاسل جبال البحر الأحمر على فترات متقطعة.
 
وحول تساقط الأمطار في فصل الصيف الأمر الذي يعد غريب على الطقس المصري، قال الدكتور أشرف صابر، رئيس هيئة الأرصاد السابق وأحد أعضاء الجنة المنوطة بتعديل وصف مناخ مصر ، إن المؤشرات الأولية تقول إن فصل الصيف سيشهد زيادة في الموجات الحارة، بينما فصل الخريف سيشهد زيادة في فرص سقوط الأمطار تحديدا على سيناء وجنوب مصر، وفصل الشتاء ستكون أمطاره مرتكزة على الساحل الشمالي، وفصل الربيع سيشهد زيادة في عدد الموجات الحارة تصل إلى 10 أضعاف موجات الأعوام السابقة والتي ستستمر حتى عام 2050.
وأوضح  صابر، أن وصف مناخ مصر سوف يتغير في المناهج الدراسية وسيكون الوصف الأقرب "حار رطب صيفا وبارد ممطر شتاءً"، مؤكدًا أن الرطوبة هنا نتيجة لارتفاع درجة حرارة الهواء.
وأشار دكتور أشرف، بالقول إلى أن "هناك تغير في بدابة الفصول مناخيًا، فنجد أن مع نهاية كل فصل ملامح الفصل التالي تبدأ في الظهور رغم تواجدنا جغرافيا في فصل آخر".
وأكد رئيس هيئة الأرصاد السابق بالقول أن "الحزام المداري المتواجد على خط الاستواء بدأ في التحرك إلى أعلى مصر، وبدأ يؤثر علينا وبدأ في سحب الرطوبة من المنطقة المدارية ويرسلها إلى مصر فيحدث أمطار في جنوب مصر، هذا ما رصدناه خلال فصل الصيف ".
ومضى يقول "إذا تم التأكد من ثبات هذه الظاهرة هذا مؤشر خير لمصر ويكون قادر على حل مشكلة سد النهضة وعجز المياه، فإذا انسحب الحزام المطري من أسفل إلى الجنوب، لكن لا نستطيع أن نؤكد ذلك فهو قيد الدراسة حول استمرا هذا أم فقط تأثرنا هذا العام".
 
وتابع قائلًا  "النقاط والملامح النهائية للخريطة المناخية لم توضع بعد.. كل المؤشرات تقول بوجود مطر على سلاسل جبال البحر الأحمر وسيناء نتيجة العواصف الرعدية المتوقع زيادتها الفترة القادمة في فصل الخريف، وإذا تم وضع خزانات للمياه في هذه المناطق سوف تكون تعويض كبير لنا عن عجز المياه".
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي