أم تقتل طفلها بطريقة مأساوية خوفًا من الفضيحة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تجردت أم من مشاعر الأمومة وقتلت ابنها حينما كتمت أنفاسه بوسادة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ولم يشفع له بكاؤه بين يديها.

بدأت القصة بورود بلاغ إلي رئيس نيابة شرق من "ن.ف" بشأن وفاة حفيدها وشكها في وفاته بطريقة غير طبيعية فطلبت النيابة الصفة التشريحية للطفل التي كشفت مقتله فأمرت النيابة بعمل التحريات التي أسفرت عن ملابسات الحادث.

البداية عندما سافر الزوج للعمل إلي إحدى الدول العربية وكان يرسل لزوجته الكثير من المال شهريا ولكنها لم ترفق لغربته من أجلها بل كانت تخونه مع أكثر من رجل حتي حملت سفاحا من أحدهم.

وعزمت الأمر علي أنها تنسب الطفل إلى زوجها لكنه شك في الأمر فأبلغ والدته التي كانت تشك أيضا في تصرفاتها المريبة وطلبت منها بعد ولادة الطفل، إجراء فحوصات الحامض النووي، ولكنها رفضت، وخافت من فضح أمرها فقتلت الطفل خنقا وادعت وفاته بصورة طبيعية بعد 3 أيام من ولادته إثر إصابته بـ"الصفرة"، أثناء تواجدها في منزل أسرتها ففوجئ الأهل بالخبر.

اقرأ أيضا|انتشال جثة الطفلة «أسماء» ضحية الغرق مع والدها بالعياط

وراود أهل الزوج الشك فأبلغوا الشرطة، وتبين من تحريات الشرطة أن المتهمة "س.م" تربطها علاقات غير مشروعة بعدة أشخاص، وأنها أنجبت الطفل إثر علاقة مع أحدهم، وحاولت أن تنسبه إلى زوجها لكن لم يحالفها الحظ. 

وتمكن ضباط المباحث من ضبط الأم المتهمة، وقالت أثناء التحقيق معها: "خفت من الفضيحة، وتخلصت منه واعتقدت أني هخلص من المشكلة".

وأمرت النيابة بحبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي