إحالة أوراق قاتل الطفلة «ريماس» بالدقهلية للمفتي

الطفلة ريماس
الطفلة ريماس

قررت محكمة جنايات المنصورة، اليوم الأحد، إحالة أوراق الحداد المتهم بقتل الطفلة ريماس محمد عبد الرازق، 8 سنوات، بمدينة دكرنس لفضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار بهلول عبدالدايم، رئيس المحكمة، والمستشار محمد أحمد البهنساوي، والمستشار محمد أحمد سليمان، وسكرتارية طه شعبان عاشور وحسين عبد اللطيف.

اقرأ أيضا|الإعدام لمدير مبيعات بالدقهلية ذبح ابنه بحجة إنهاء معاناته مع المرض

كانت النيابة العامة قد وجهت للمتهم "ع. ا. م"، 43 سنة، حداد، تهم الخطف وهتك العرض والقتل، وذلك بعد أن استدرج الطفلة المجني عليها يوم 6 أبريل الماضي، أثناء خروجها من بيتها لشراء خبز لأسرتها وطلب منها توصيلها إلى شقته بمدينة دكرنس، بعد أن ادعى أنه كفيف، إلا أنها عندما شعرت بالخطر صرخت فقتلها بسكين وألقى بجثتها على سلم البيت الذي يسكن به، وحاصره أهالي المدينة قبل أن يتمكن من إخفاء الجثة وتم ضبطه متلبسا بالأداة التي نفذ جريمته بها، كما أن آثار الدماء كانت في كل مكان.

وأمر المستشار حسام معجوز، المحامي العام الأول لنيابات شمال المنصورة الكلية، بإحالته لمحكمة الجنايات، وأثبت تقرير الطب الشرعي لجثة الطفلة المجني عليها، عدم وجود ثمة أثار لتعدي جنسي، مع وجود خدوش بأنحاء متفرقة بالجسم وطعنات مسددة بأنحاء متفرقة، وذلك نتيجة قيام المتهم بمحاولة التخلص من الطفلة خشية افتضاح أمره.

واعترف المتهم أمام النيابة بجريمته، وأكد في تحقيقات النيابة أنه عندما شاهد المجني عليها تسير في الشارع أثناء عودتها من شراء خبز، فنادي عليها وطلب منها اصطحابه لشراء بعض الحلوى حتى استدرجها إلى سلم منزله، بعد أن اعتقدت الطفلة أنه كفيف لأنه كان يرتدي نظارة سوداء على عينيه.

وذكر المتهم أنه فور دخوله المنزل حاول لمس أجزاء حساسة من جسدها، إلا أنها عندما اكتشفت مكره، وتنبهت لفعلته قاومته وصرخت فحاول جذبها مرة أخرى، إلا أن أصوات صراخها تعالت فحاول إسكاتها بأن استل سكينا، وسدد لها 3 طعنات بأنحاء متفرقة من الجسم حتى غرقت في دمائها ولامست تلك الدماء ملابسة وقام بإخفائها بالسلم والتفكير في طريقة للتخلص من الجثة، إلا أن اكتشاف أسرة الطفلة مكانها خلال البحث عنها، جعلهم يصلون إلى مكانها قبل أن يخفي الجثة أو أن يزيل آثار الدماء، وبإحالته لمحكمة الجنايات أصدرت قرارها المتقدم.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي