ملكة الردح «تحية كاريوكا».. أموال جائزتها الأولى تذهب لسداد الديون

ملكة الردح تحية كاريوكا.. أموال جائزتها الأولى تذهب لسداد الديون
ملكة الردح تحية كاريوكا.. أموال جائزتها الأولى تذهب لسداد الديون

 


نالت الراقصة ملكة الردح تحية كاريوكا جائزة السينما الأولى عام 1969, وأمضت ثلاث ساعات عند الكوافير قبل أن تذهب للحفلة ثم وصلت بعد إعلان نتيجتها بعشر دقائق, الجائزة هي ميدالية ذهب وشيك ألف جنيه.

حينها قالت تحية: سعيدة بحصولي على الجائزة وأنا أقيم في المستشفى محمد فياض لإجراء بعض الفحوصات الطبية.. إحدى الصحف نشرت خطأ أنني أتقاضى مبلغ 7 آلاف جنيه.

وأجرت مجلة آخر ساعة معها حوارا عام 1969 قالت فيه: 

س/  ماذا فعلت بالمبلغ ألف جنيه ؟

-      وزعته كله على الدائنين بشيكات قبل أن أتسلم الجائزة.

س/ كيف تغامرين قبل ما تستلم جائزتك ؟

-   أنا طول عمري كده

س/ ماذا كان يحدث لو أنك لم تحصلي علي هذا المبلغ ؟

-      كنت هروح السجن.

هناك عدد كبير من الناس منتظرين على باب المستشفى يطلبوا المساعدة وذاك يطلب مصروفات أولاده وآخر يطالب مساهمتها في بناء مسجد جديد .

س/ ما هو أحسن دور مثلته في حياتك ؟

-      دوري في لعبة الست .

س/ ما هو الفيلم الذي كان يجب أن يحصل على جائزة وخانه الحظ ؟
فيلم "لا أنام " , كان يجب أن يأخذ هذا الفيلم الجائزة الأولى والثانية في الإنتاج , فقد كلفته منتجه عبد الحليم نصر عشرات الألوف من الجنيهات , وهو من الناحية الفنية لا يقل في مستواه عن فيلم "رد قلبي " .

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم
 

اقثرأ أيضا |صراع عنيف بين تحية كاريوكا وهند رستم.. «إسفين إسماعيل»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي