غرام في مطبخ نعيمة عاكف.. الخادمة وبائع الخضار

نعيمة عاكف
نعيمة عاكف

القصص التي تحدث في بيوت النجوم، ربما تكون أكثر إثارةً من القصص التي يمثلونها، وهو ما ينطبق على الفنانة نعيمة عاكف وخادمتها وسيمة.

 

في حديث لها مع مجلة الكواكب عام 1955، قالت نعيمة عاكف إن وسيمة كانت مطمع أنظار صبيان الباعة الذين كانوا يصرون على ألا يجعلونها تعاني مشقة الذهاب إلى السوق، فيحضرون إلى المطبخ من سلم الخدم.

 

ولم تكن تعلم نعيمة عاكف في بادئ الأمر بأنهم يتنافسون على خطب ودها، حتى لاحظت في الأيام الأخيرة أن اللحم أصبح رديئاً، ليس له طعم.

 

وقررت نعيمة عاكف أن تفاجئ خادمتها، وتوجهت إلى المطبخ، فوجدتها في حديث غرامي مع بائع الخضار، الذي ما إن رأى نعيمة عاكف، ارتبك وانصرف مسرعاً دون أن ينطق بكلمة واحدة.

 

أما الخادمة فقد ارتبكت وأخذت تتمتم بكلمات غير مفهومة، لكن هدأت نعيمة عاكف من خاطرها، وقالت لها: أنا ماليش دعوة بالسكان اللي جوه قلبك.. لكن لو تكرمت خلي فيه مطرح لصبي الجزار، أحسن مش عارفين ناكل لحمة، ومنحتها إجازة  طويلة الأمد.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم