موظفو المؤسسة العقابية بالمرج: ليس لنا علاقة بالحريق وغلق العنابر إجراء طبيعي

أرشيفية
أرشيفية

ناقشت نيابة شرق القاهرة، 3 مسؤولين بالمؤسسة العقابية بالمرج في الحريق الذي نشب داخلها أمس الخميس وأسفر عن وفاة 6 أطفال وإصابة 19 اخرين واستمعت لأقوالهم والذين أكدوا فيها أن غلق العنابر على الأطفال إجراء طبيعي كونهم يخضعون للتأهيل، وأنكر الموظفون صلتهم بالحريق.

ونشرت «بوابة أخبار اليوم» تفاصيل معاينة نيابة شرق القاهرة الكلية، لعنبر المؤسسة العقابية التابعة لوزارة التضامن بمنطقة المرج، وذلك عقب وفاة 6 أطفال وإصابة آخرين بسبب حريق، والتي أكدت علاقة التوصيلات الكهربائية بالحريق، كما أن  اتجاه سريان الحريق أنه قد بدأ وتركزت إثارة بمنطقتين منفصلتين وتعرضت الأبواب لترسبات، وأن النيران خلفت دمارا كاملا بالعنبر، وأتت على محتويات العنبر لكن تم السيطرة عليها.

ناظرت نيابة شرق القاهرة الكلية، في وقت سابق جثث الأطفال، وتبين أن الوفاة حدثت نتيجة إصابتهم بحروق شديدة واختناق، فيما تستمع النيابة الآن، لأقوال عدد من مسئولي المؤسسة كما طلبت تفريغ كاميرات المراقبة وسرعة إجراء التحريات حول الواقعة، بعد أن تلقت غرفة عمليات شرطة النجدة بلاغا يفيد بنشوب حريق داخل المؤسسة العقابية التابعة لوزارة التضامن بمنطقة المرج، وانتقلت سيارات الإطفاء لمكان الحريق.

قامت قوات الحماية المدنية بمحاصرة النيران ومنع امتدادها، وتمت عملية إخماد الحريق، وفرض كردون أمني بالمنطقة وبالفحص تبين مصرع 6 أطفال وإصابة 25 آخرين، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، وتم نقل الجثث إلى المشرحة تحت تصرف النيابة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

اقرأ أيضا| وزيرة التضامن وقيادات أمن القاهرة في موقع حريق المؤسسة العقابية بالمرج

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي