7 إجابات من «الإفتاء» حول زكاة الفطر.. تعرف عليها

زكاة الفطر
زكاة الفطر

 

بالتزامن مع قرب حلول عيد الفطر المبارك، تتزايد الأسئلة التي ترد إلى دار الإفتاء المصرية حول زكاة الفطر ومنها مقدارها وموعد إخراجها وشروطها، وتستعرض «بوابة أخبار اليوم» في السطور التالية، أبرز الأسئلة الشائعة حول زكاة عيد الفطر وإجاباتها.

أولا: مقدار زكاة الفطر 

قال مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، إنَّ مقدار زكاة الفطر لهذا العام يبلغ 15 جنيها، وذلك كحد أدنى عن كل فرد، وهي تعادل في القيمة 2.5 كيلوجرام من القمح. 

ثانيا: شروطها

تجب الزكاة على كل مسلم حر أو عبد، رجل أو امرأة، صغير أو كبير، وذلك لحديث عبدالله ابن عمر، رضى الله عنه، وفيه: «فرض رسول الله زكاة الفطر من رمضان، على كل نفس من المسلمين: حر أو عبد، أو رجل أو امرأة، صغير أو كبير». 


ثالثاً: مصارفها

مصارف زكاة الفطر ثمانية وذلك لقول المولى عز وجل: «إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم».

رابعاً: وقت إخراجها

قالت دار الإفتاء المصرية إنّ الشافعية والحنابلة، وهو أحد قولين مشهورين للمالكية، ذهبوا إلى أنّ زكاة الفطر تجب عند غروب شمس آخر يوم من رمضان، وهناك قول آخر للمالكية أنها تجب بطلوع فجر يوم العيد.

وأشارت الدار إلى أنّ الجمهور ذهب إلى جواز إخراج زكاة الفطر من أول أيام شهر رمضان إلى غروب شمس يوم العيد، ويسن عندهم ألا تتأخر عن صلاة العيد، ويحرم عندهم جميعا تأخيرها عن يوم العيد من غير عذر.

وذكرت الدار أنّ تأخير الزكاة عن يوم العيد بغير عذر «حرام يأثم فاعله»، وهي لا تسقط بمضي زمنها بل هي باقية في الذمة متعلقة بها حتى تُقضى.

خامساً: هل يجوز إخراجها لمسيحي أو يهودي؟

ثار سؤال على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن جواز زكاة الفطر لمسيحي أو يهودي، وهو ما ردّ عليه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خلال برنامجه «مع الطيب»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، فأكد جواز تصدّق المسلم على المسيحي الفقير، وكذلك جواز إخراج زكاة الفطر إلى مسيحي أو يهودي.

سادساً:هل إخراج زكاة الفطر عن الأجنه واجب ؟

هذه المسألة من المسائل التي اختلف عليها العلماء، غير إنّ الراجح أنّه لا زكاة على الجنين، لكن يُستَحب إخراج زكاة فطر عنه طالما لم يولد قبل العيد، وفقا لمعاذ شلبي، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، في تصريحات سابقة ببرنامج «هذا الصباح» على قناة «إكسترا نيوز».

وهو الرأي الذي أيدته دار الإفتاء المصرية، إذ قالت إنّ جمهور الفقهاء لا يوجبون زكاة الفطر عن الجنين، وهو مذهب «الحنفية والمالكية والشافعية»، وهي رواية عن أحمد، وهو المُفتى به في الديار المصرية.

وأوضحت الدار أنّ الطفل إذا ولِد قبل غروب شمس اليوم الأخير من شهر رمضان الفضيل أُخرِجت عنه زكاة الفطر، أما إذا غربت شمس هذا اليوم وهو في بطن أمه فلا يجب إخراجها عنه.

سابعاً: اخراجها طعام أم مال؟

أجازت دار الإفتاء المصرية، إخراج زكاة الفطر مالًا «جائز»، وقالت إنّه الأفضل، مشيرة إلى اتفاق جمهور العلماء على أنّ الأصل هو إخراجها طعاما، كما هو منصوص عليه في السنة النبوية المطهرة، كما أجازت إخراجها بالقيمة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي