استعدادات طارئة لـ«القمة الساخنة»

اجتماع طارئ لمجلس الأهلى غدا .. موسيمانى يستكمل القوة الضاربة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

حالة من الترقب ينتظرها الوسط الرياضى بعد الأحداث الأخيرة التى كان بطلها الأهلى وتابعتها الجماهير لاسيما بعد الخطاب الذى أرسله النادى الأهلى  للجبلاية مخاطبا فيه مسئولى اتحاد الكرة بشأن عدة أزمات أثرت على الفريق فى مشواره الكروى هذا الموسم بداية من أخطاء التحكيم الفجة التى أضاعت على الأهلى العديد من النقاط فى مشواره بالدورى مرورا إلى ضغط المباريات وتلاحقها مما ادى إلى ارهاق جميع اللاعبين واصابة الكثير منهم وصولا إلى التغييرات فى ترتيبات جدول المباريات وخاصة قبل لقاء القمة المقبلة واخيرا ايقاف وتحويل سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادى إلى التحقيق بعد الشكوى التى تقدم بها الحكم الدولى جهاد جريشة بعد تصريحات عبد الحفيظ الأخيرة التى يراها جريشة إدانة لمدير كرة الأهلى..

وطلب الأهلى من اتحاد الكرة الرد على هذه التساؤلات بالاضافة إلى السماح للنادى باستقدام حكام أجانب فى مباريات الفريق القادمة بناء على اللوائح وذلك تفاديا لمشاكل التحكيم العديدة التى أضرت بالاهلى وصعبت موقفه فى المنافسة على اللقب.. وعلى الجانب الآخر كان الرد من الجبلاية  قاطعا بشأن طلبات الأهلى وهو الرفض التام لفكرة الاستعانة بحكام أجانب حيث أكد احمد مجاهد رئيس اللجنة الحالية التى تدير الاتحاد ان الحكام المصريين بخير وقادرون على التحكيم لاى فريق وان الأمر ليس لها دخل بالماديات كما يزعم الأهلى ولكن لانه لابد رفع ثقة الحكم المصرى وتطوير منظومة التحكيم. وبشأن ازمة سيد عبدالحفيظ فشدد مجاهد ان التحقيق معه ليس به اى شىء يقلل من قيمة الأهلى ومكانته وان كل هذه القرارات ليست معناها تحديا للأهلى.


وبناء على هذه المناوشات وحرب القرارات بين الطرفين دعا مجلس ادارة النادى الأهلى برئاسة الكابتن محمود الخطيب جميع اعضاء المجلس لعقد اجتماع طارئ اليوم لمناقشة الأوضاع الحالية والبت فيها بما يتماشى مع مبادئ النادى وللحفاظ على حقوق الأهلى فى ظل الازمات العديدة التى وقعت على فريق الكرة بسبب قرارات الجبلاية وتعنتها مع الأهلى.


وعلى جانب آخر أغلق الفريق ملف مباراة الاتحاد السكندرى سريعا من أجل الاستعداد للمواجهة المهمة القادمة امام الزمالك فى القمة ضمن مواجهات الدورى ويضع الفريق تركيزا كبيرا على هذه المباراة تحديدا لا سيما انها بطولة خاصة بين الفريقين لكنها ايضا تعد فارقة فى مشوار المنافسة على لقب الدورى هذا العام خاصة ان الفوز بها يعتبر بست نقاط لانها ستكسب الفريق ثلاثة وستفقد منافسه الوحيد على الصدارة ثلاث نقاط.. والفوز بها سيكون خير تعويض للنقاط العديدة التى فقدها الأهلى خلال الفترة الأخيرة وتقربه أكثر من الانفراد بالصدارة.
وقد استكمل الأهلى جانباً من قوته الضاربة بتوالى عودة المصابين حيث انتظم مع الفريق بدر بانون ومحمود متولى وكريم نيدفيد وفى الطريق أجايى وعلى معلول ومحمد محمود خلال الأيام القليلة القادمة.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي