وزير التعليم العالي يؤكد على ربط كافة الأطراف المعنية بالتعليم التكنولوجى

اجتماع مجلس إدارة صندوق تطوير التعليم
اجتماع مجلس إدارة صندوق تطوير التعليم

عقد صباح اليوم الثلاثاء اجتماع مجلس إدارة صندوق تطوير التعليم برئاسة   الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى مفوضًا عن  الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، و بحضور  الدكتور  محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ود. أحمد الحيوى الأمين العام صندوق تطوير التعليم،  وذلك بمقر مبنى التعليم الخاص بالقاهرة الجديدة.

اقرأ أيضا|«التعليم العالي» تكشف الشهادات التعليمية الصالحة للتعيين في الحكومة والقطاع


فى بداية الاجتماع أكد د. عبد الغفار دور الصندوق فى ربط كافة الأطراف المعنية بالتعليم التكنولوجى، والتنسيق بينها لإعداد خريجين يمتلكون المهارات والجدارات اللازمة فى التخصصات الفنية، والتى تلبى احتياجات سوق العمل، وتحقق متطلبات الثورة الصناعية الجديدة.
كما أكد  الوزير  على ربط المجمعات التكنولوجية بمنظومة الجامعات التكنولوجية والتكامل معها، مشيرا إلى التوسع الكبير الذى تشهده منظومة الجامعات التكنولوجية الجديدة، حيث يجري الآن العمل على إنشاء 6 جامعات بالمحافظات المختلفة فى إطار خطة الوزارة لتغطية محافظات الجمهورية.
وأشار عبدالغفار إلى دور الصندوق فى تقديم الدعم المالى والفنى للمشروعات التعليمية التكنولوجية، ومساعدة الجامعات المصرية في التحول إلى جامعات ذكية، وتقديم الدعم للقطاعات الصناعية من خلال توفير خريجين مدربين بكفاءة تؤهلهم لدعم هذا المجال وتطويره بما يتوافق مع المواصفات العالمية الحديثة
كما شدد الوزير على إجراء تقييم شامل للعناصر البشرية بالمجمعات التكنولوجية؛ لضمان رفع مستوى الأداء بها، ومواكبة الطفرة الحديثة التى تشهدها تكنولوجيا الصناعات.
تناول الاجتماع الموافقة على نقل المجمع التكنولوجى المتكامل بالأميرية إلى الجامعة التكنولوجية بالقاهرة الجديدة، ونقل مجمع التعليم التكنولوجى بالفيوم إلى الجامعة التكنولوجية ببنى سويف وذلك وفقًا لعدة ضوابط، منها  عمل بروتوكولات تعاون بين كل من جامعتى القاهرة الجديدة وبنى سويف التكنولوجيتين ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لاستمرار آلية التعاون مع صندوق تطوير التعليم فيما يتعلق بالمجمعين، وإنشاء وحدات حسابية مستقلة خاصة بالمجمعين بالجامعات التكنولوجية، واعتماد اللائحة التنفيذية للجامعات التكنولوجية بهما.
 كما وافق المجلس على اعتماد تمويل مصروفات التشغيل السنوية لكل من مجمع التعليم التكنولوجى المتكامل بالفيوم وأسيوط للعام المالى 2021/2022.
ووافق المجلس على إنشاء المركز القومى لتطوير التعليم الفنى والتكنولوجى؛ ويهدف إلى تدريب أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بمؤسسات التعليم الفنى في مرحلتى التعليم قبل الجامعى والجامعى على المنهجية المتبعة بنظم التعليم التكنولوجى، وإعداد المناهج الجديدة المبنية على نظام الجدارات فى التخصصات التكنولوجية المختلفة، وتدريب واعتماد المدققين والممتحنين لإجراء الامتحانات التأهيلية للمستويات المهنية.
ناقش الاجتماع مقترح التعاون مع صندوق دعم صناعة الغزل والمنسوجات؛ لدراسة امكانية استغلال مقر الصندوق بالإسكندرية إلى مجمع تكنولوجى فى صناعة الغزل والنسيج.
كما أحيط المجلس علمًا بالبروتوكولات التى قام الصندوق بتوقيعها خلال الفترة الماضية، وتشمل بروتوكول تعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى؛ لدعم وتطوير شبكة المدارس التكنولوجية التطبيقية، ودعم المدارس الفنية، وبروتوكول تعاون مع اتحاد الصناعات؛ بهدف المساهمة فى تأسيس مركز ممتحنين وطنى لإجراء الامتحانات التأهيلية للمستويات المهنية، ومنح شهادات المؤهلات المهنية فى التخصصات التكنولوجية، وبروتوكول تعاون مع أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا؛ بهدف تمويل المشاريع الطلابية لطلاب المجمعات، وكذلك قسم البحوث والتطوير بالمجمعات، وبروتوكول تعاون مع جامعة بنى سويف التكنولوجية بهدف تنفيذ الجزء العملى الخاص ببعض المقررات الدراسية بالجامعة فى ورش ومعامل مجمع التعليم التكنولوجى بالفيوم التابع للصندوق.
كما أحيط المجلس علمًا بتمديد العقد الموقع بين مشروع مجمع التعليم التكنولوجى بأسيوط مع مركز جودة المدارس وتأهيل المعلمين الألمانى لمدة 6 أشهر إضافية.
حضر الاجتماع، د. محمد علاء نائب مدير التعاون الدولى بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصاديه، الدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات للإبداع والتدريب،الاستاذ هشام أحمد عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصري،السيد المهندس أيمن محمد بدوي العضو المنتدب لشركة اللوتس للإنشاءات، السيد الأستاذ على السيسي رئيس قطاع الموازنة العامة - وزارة المالية، الأستاذة/ شريهان بخيت مساعد وزير التعاون الدولي.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي