تعافي المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد من فيروس كورونا

جميلة بوحيرد
جميلة بوحيرد

تمكن المناضلة الجزائرية الشهيرة جميلة بوحيرد من التعافي من مرض "كوفيد-19"، الذي ألمّ بها، وذلك بعد أيامٍ من الإعلان عن إصابتها بفيروس كورونا ودخولها المستشفى.

ونقلًا عن شبكة "سكاي نيوز عربية"، فقد غادرت المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد (85 عامًا)، المستشفى الجامعي مصطفى باشا بالجزائر، بعد أسبوع قضته على فراش المرض، بعد تماثلها للشفاء من فيروس كورونا، وهي تتواجد حاليًا بمنزلها بأعلى العاصمة".

وقال المدير العام لمستشفى مصطفى باشا، الدكتور عبد السلام بنانه: "جميلة بوحيرد الآن بخير، وهي تشعر بالتفاؤل بعدما تغلبت على فيروس لا يرحم".

وأكد الدكتور عبد السلام بنانه أنها غادرت المستشفى بعد إجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي