قضايا وأفكار

محمد الهواري يكتب : إنتاج وفير من القمح

محمد الهواري
محمد الهواري

تقوم المطاحن ومراكز تسويق القمح باستلام المحصول الجديد من المزارعين، حيث يتم تسليم آلاف الأرادب يومياً مقابل الأسعار التحفيزية التى أعلنتها الحكومة وذلك لاستلام أكثر من ٤ ملايين طن من القمح المحلى.

أعتقد أن انتاجنا من القمح هذا العام سوف يتجاوز ٩ ملايين طن بعد التوسع فى زراعته فى الاراضى القديمة والجديدة ويتميز القمح المحلى بمواصفات عديدة أفضل من بعض الاصناف المستوردة سواء فى نسبة استخراج الدقيق أو الرطوبة أو غير ذلك.

لاشك أننا فى حاجة لترشيد استهلاكنا من القمح والذى ظهر مؤخرا بعد تحسين انتاج الرغيف واقامة الصوامع الحديثة فى الحد من اهدار القمح بما يعود على الدولة والمواطن فى الحصول على خبز جيد.

اعتاد المصريون استخدام الحبوب كغذاء مثل القمح والأرز والاذرة والفول والشعير وذلك بعد تحويل القمح والاذرة والشعير إلى دقيق واستخدام المخلفات كعلف حيوانى لذا يقبل المزارعون على زراعة القمح نظرا لما يوفره من كميات يستخدمها فى طعامه ويستفيد من الردة والتبن فى غذاء المواشى والطيور لذا فان العائد من فدان القمح لا يقتصر على بيع المحصول فقط بل ايضا العائد من بيع التبن.

نحن قادرون على تحقيق الاكتفاء الذاتى فى انتاج الحبوب وتخفيض الاستيراد لو أمكننا تحقيق أقصى استفادة من المتوافر لنا من هذه الحبوب.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي